الإمارات تجمد 4.9 مليارات درهم مشتبها بها   
الاثنين 1426/1/26 هـ - الموافق 7/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:09 (مكة المكرمة)، 8:09 (غرينتش)
قال المصرف المركزي في  الإمارات الأحد إن السلطات هناك جمدت 4.9 مليارات درهم إماراتي (1.33 مليار دولار) في 17 حسابا مصرفيا منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة للاشتباه في أنها تخص تنظيم القاعدة أو نظام طالبان الأفغاني الذي أطيح به.
 
وأوضح محافظ البنك المركزي سلطان  ناصر السويدي أن هذه الخطوات كانت في إطار تحركات أوسع نطاقا لتشديد الإجراءات على تمويل ما أسماه التطرف منذ الهجمات على نيويورك وواشنطن.
 
وقال السويدي على هامش اجتماع مشترك بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي لبحث محاربة تمويل التطرف عقد في أبوظبي على مدى اليومين الماضيين، إن الإمارات تطبق القواعد التي وضعتها المنظمات الدولية في هذا الشأن منذ عام 2001.
 
وأضاف أن الدول الغربية تتعلم من الإمارات دروسا في مكافحة تمويل ما أسماه التطرف وعلى وجه الخصوص في نظام الحوالة غير الرسمي لتحويل الأموال. وكانت الإمارات أول دولة في العالم تخضع نظام الحوالة للمراقبة من خلال تطبيق التسجيل الإجباري على المتعاملين في العام 2002.
 
ومن جهته قال كارلوس زيين وهو مدع عام في وحدة التحريات المالية في لكسمبورغ وممثل الاتحاد الأوروبي في الاجتماع إن حكومات الخليج لديها الإرادة للتعامل مع تمويل ما أسماه التطرف في المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة