أوروبا تؤكد التزامها بمعاهدة 92 في دعم إيرباص   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أكدت المفوضية الأوروبية أن المساعدات الحكومية الأوروبية لشركة إيرباص تأتي في إطار المعاهدة الموقعة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عام 1992.

يأتي ذلك ردا على تهديدات الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن هذه المساعدات، وتلويحه بطرح الموضوع أمام منظمة التجارة العالمية ما لم تقم الدول الأوروبية بإلغائها.

وأشارت مصادر المفوضية إلى أن معاهدة 1992 تسمح لدول الاتحاد بتقديم مساعدات في مجال الأبحاث والتنمية لصناعة الطائرات بنسبة 33% من التكاليف، وذلك على شكل قروض تسدد خلال 17 عاما.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية إيوا هيدلوند إن الاتفاق يتضمن فقرة بشأن المراجعة، وسبق للمفوضية أن اقترحت اعتبارا من العام 1997 تحسينات رفضتها الولايات المتحدة في حينه.

وأضافت أنه إذا كانت الولايات المتحدة تشعر بحاجة لمراجعة الاتفاق فإن اللجنة منفتحة على الحوار.

وتنص المعاهدة أيضا على أن الجانب الأميركي يمكنه في مجال المساعدات غير المباشرة أيضا أن يقدم ذلك إما عبر وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) أو البرامج العسكرية 3% من حجم أعمال صناعة الطيران الأميركي التجاري.

وكان الرئيس بوش هدد الجمعة باتخاذ إجراء في منظمة التجارة العالمية ضد إيرباص بسبب ما أسماه المساعدات غير العادلة التي تفيد منها. وأطلق بوش هذا التهديد أثناء حملته الانتخابية بولاية واشنطن بعد أن عقد جلسة مغلقة مع ممثلي بوينغ المنافس الأميركي لإيرباص.

ويتعرض بوش هذا العام لضغوط بسبب بطء نمو قطاع الوظائف الأميركي. وتخشى بوينغ منافسة إيرباص لأنها تهدف إلى إدخال طائرة كبيرة مريحة للسوق المتوسطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة