الفائض التجاري في كوريا الجنوبية يسجل نموا   
الخميس 1421/12/6 هـ - الموافق 1/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نمو الصادرات على الواردات

قال مسؤولون حكوميون اليوم الخميس إن الفائض التجاري في كوريا الجنوبية سجل ارتفاعا بفضل زيادة صادراتها إذ وصل في شهر فبراير/شباط الماضي 768 مليون دولار، مقارنة بما وصل إليه في الشهر ذاته من العام الماضي حيث بلغ 652 مليون دولار.
وقالت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في تقرير لها إن الفائض التجاري نما في الشهرين الأوليين من العام الجاري نموا قياسيا إذ بلغ 1.1 مليار دولار، محققا زيادة كبيرة عن الفائض الذي سجل في الفترة ذاتها من العام الماضي والذي لم يزد عن 220 مليون دولار.

وأضاف التقرير أن الصادرات نمت بنسبة 6.6% فبلغت قيمتها الشهر الماضي 13.5 مليار دولار، في وقت ارتفعت فيه نسبة النمو في الواردات بنحو 6% فوصلت قيمتها 12.75 مليار دولار.

وأوضح التقرير أن نسبة النمو في صادرات البلاد من السفن والفولاذ والآلات ومعدات الاتصال اللاسلكية زادت عن 9%، على الرغم من التراجع الكبير في صادرات قطاع أشباه الموصلات.

وكانت كوريا الجنوبية أعلنت العام الماضي أنها حققت فائضا تجاريا بقيمة 12 مليار دولار، وتتوقع الحكومة أن يصل فائض هذا العام إلى عشرة مليارات دولار كما تتوقع أن تبلغ قيمة الصادرات 191 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة