البحرين تنفي ترحيل عمال أجانب مضربين   
الاثنين 1429/2/26 هـ - الموافق 3/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)
العلوي دعا العمالة الوافدة إلى أن تتقيد بشروط عقود العمل بينها وبين أصحاب الأعمال (الجزيرة-أرشيف)

 نفى وزير العمل البحريني مجيد العلوي أن تكون بلاده تقوم بترحيل العمال الأجانب الذين يقومون بإضرابات.
 
وقال في بيان إنه ليس من سياسة حكومة البحرين تسفير العمالة الأجنبية بسبب ممارسة حقوقها النقابية لكن لأصحاب الأعمال الحق, وبعد استيفاء كافة حقوق المضربين, في إنهاء العقود التي بينهم وبين عمالهم بالطرق القانونية وحسب المعايير التي تضعها وزارة العمل والمنصوص عليها في قانون العمل والاتفاقيات الدولية.
 
لكن العلوي اعتبر أن الإضرابات التي قام بها عمال أجانب في قطاع الإنشاءات "غير شرعية" وذلك لمخالفتها شروط ومتطلبات الإضراب الذي ينظمه قانون النقابات العمالية, مشددا على أن من شأن هذه الإضرابات غير القانونية الإضرار بالمصالح العامة فضلا عن تسببها في خسائر للشركات المعنية.
 
ودعا العلوي العمالة الوافدة إلى أن تتقيد بشروط عقود العمل المبرمة والسارية بينها وبين أصحاب الأعمال, كما دعا الشركات إلى توفير أجواء العمل السليمة والسكن المناسب لعمالتها الأجنبية.
 
وشهدت البحرين سلسلة من الإضرابات العمالية في الشهرين الماضيين قام بها عمال أجانب في قطاع الإنشاءات أغلبهم من الهنود للمطالبة برفع أجورهم.
 
وكانت صحف محلية ذكرت السبت أن شركتين على الأقل من خمس شركات شهدت إضرابات عمالية قامت بتسفير خمسة من العمال الأجانب الذين شاركوا في الإضرابات بعد إنهاء عقود عملهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة