حركة بيع واستحواذ ببنوك أوروبا   
الاثنين 1432/11/14 هـ - الموافق 10/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

قطاع المصارف بأوروبا يحاول التأقلم مع ظروف أزمة الديون السيادية (الفرنسية)


أعلنت مجموعة كي بي أل المصرفية البلجيكية اليوم عن صفقة لبيع وحدته بلوكمسبورغ لشركة بريسيجن كابيتال المملوكة لأفراد بالأسرة الحاكمة بقطر، وبلغت قيمة الصفقة 1.41 مليار دولار، وكشف وزير المالية بلوكسمبورغ لوك فريدن أن المجموعة الاستثمارية القطرية تنوي أيضا شراء فرع مصرف ديكسيا ببلاده.

 

وقال المدير التنفيذي لمجموعة (كي بي أل) يان فانهيفل إن الصفقة ستتيح لهذه الأخيرة تعزيز رأسمالها وخفض المخاطر والتركيز على أسواقها الرئيسة في بلجيكا ووسط وغرب أوروبا.

 

ومن المتوقع أن تتم الصفقة بالربع الأول من 2012 بعد مراجعتها من لدن سلطات تنظيم القطاع المصرفي، وسيتوقف دفع جزء من مبلغ الصفقة، ويبلغ 678 مليون دولار، على نتائج كي بي أل، ودفع خبر الصفقة سهم المجموعة البلجيكية إلى الهبوط بـ2.45% في بداية تعاملات اليوم.

 

وتعد عملية بيع فرع المجموعة في لوكمسبورغ جزءا أساسيا في خطة إعادة الهيكلة التي فرضتها مفوضية الاتحاد الأوروبي مقابل مساعدة حكومية بقيمة 9.4 مليارات دولار حصل عليها كي بي أل لمساعدته على تجاوز الأزمة المالية للعام 2008.

 

"
وافق كبار حاملي أسهم مصرف بانكو بوبيلار على عرض استحواذ تقدم به خامس أكبر بنك بإسبانيا بانكو باستور في سياق إعادة هيكلة القطاع المصرفي الإسباني
"
استحواذ بإسبانيا

وفي إسبانيا، وافق كبار حاملي أسهم مصرف بانكو بوبيلار على عرض استحواذ تقدم به خامس أكبر بنك بإسبانيا بانكو باستور، وسيدفع المشتري نحو 1.8 مليار دولار لحيازة أسهم ثلاثة من كبار حاملي أسهم المصرف الذين يتوفرون على حصة 52.28% في المجموع.

 

وكان التداول في البورصة لسهمي بانكو بوبيلار وبانكو باستور قد عُلق الجمعة الماضية بعد الإعلان عن بدء مفاوضات لإبرام صفقة استحواذ بين الطرفين.

 

ويأتي الإعلان على خلفية ضغوط المركزي الإسباني على البنوك المحلية للاندماج فيما بينها، وخفض نفقاتها وتقوية وضعها المالي في إطار عملية إعادة هيكلة القطاع المصرفي المتضرر من الأزمة العقارية للعام 2008.

 

اليونان وروسيا

وفي اليونان قال المركزي اليوم إنه قام بتفعيل صندوق إنقاذ للبنوك بغرض دعم بنك بروتون، وهو مصرف صغير يخضع حاليا لتحقيقات بشأن احتمال انتهاكه لقوانين غسل الأموال باليونان.

 

وأضاف المركزي أنه تم إنشاء بنك سليم وتحويل كل الودائع والأصول السليمة من بروتون إلى هذا البنك الجديد، وجرى تمويل الأخير من خلال صندوق للاستقرار المالي أنشأته أثينا حديثا.

 

وفي سياق آخر، قالت موسكو اليوم إنها مستعدة لمساعدة أوروبا على تجاوز أزمة ديونها السيادية "عندما تضع دولها الكبرى خلافاتها جانبا وتضع مخطط إنقاذ واضح"، وأوضح أركادي دفوركوفيتش كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الروسي أنه بحث مع وزيرة المالية الإسبانية إيلينا سلغادو إمكانية مشاركة في برنامج لشراء سندات.

 

غير أن دفوركوفيتش أوضح بأنه من المبكر الخوض في تفاصيل المساهمة الروسية إلا بعد الإعلان عن إستراتيجية أوروبية ملموسة لحل الأزمة الحالية.

 

"
وزير المالية الكويتي صرح بأن الهيئة العامة للاستثمار، الصندوق السيادي للدولة، قادرة على تحمل أزمة ديون منطقة اليورو
"
دول خليجية

وفي سياق متصل، صرح وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي إن الهيئة العامة للاستثمار، الصندوق السيادي للدولة، قادرة على تحمل أزمة ديون منطقة اليورو، مضيفا أن الهيئة تستطيع تحمل تقلبات كبيرة في الأسواق بسبب طبيعة أفقها الاستثماري.

 

وحول إمكانية شراء الصندوق سندات دولة مثقلة بديونها كإيطاليا، قال الشمالي إن الهيئة منفتحة لأي فرص استثمارية بأوروبا تتوافق مع ضوابط المخاطر ومعايير الاستثمار الخاصة بالهيئة.

 

في حين قال الرئيس التنفيذي للمركزي العُماني حمود بن سنجور الزدجالي اليوم إن البنك أمر المصارف المحلية بعدم التعرض للديون الأوروبية عالية المخاطر، و"هو ما يفسر عدم تأثر هذه البنوك بأزمة الائتمان الأوروبية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة