الصين ترفض أي تدخل في سياستها الخاصة بالعملة   
الأربعاء 19/2/1426 هـ - الموافق 30/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)
قالت الصين إنها تعتزم تطوير نظام عملتها الوطنية بحذر ولن تدع دولة أجنبية تملي عليها كيفية سلوك هذا الطريق.
 
وقال محافظ المصرف المركزي الصيني جو شياوشوان في رسالة موجهة إلى الولايات  المتحدة -على ما يبدو- إن بلاده لن تبني الإصلاح على قاعدة العجز أو الفائض التجاري لهذا البلد أو ذاك.
 
ويطالب أبرز الشركاء التجاريين للصين, بدءا بالولايات المتحدة، بإلحاح بإعادة تقييم سعر العملة الوطنية (اليوان) بسبب فائض كبير جدا في الميزان التجاري الصيني.
 
وسعر اليوان مرتبط بسعر شبه ثابت في مقابل الدولار بما يعادل 8.28 يوان للدولار الواحد تقريبا. وأعلنت الصين مؤخرا دون تفاصيل ومواعيد أنها تعتزم توسيع نطاق تقلبات سعر صرف عملتها.
 
وقال جو شياوشوان إن الصين ستواصل انتهاج سياسة متزنة بالنسبة لتسعير عملتها وهو ما أكده أيضا رئيس الوزراء ون جياباو في مطلع الشهر الجاري. وأضاف شياوشوان أن بكين ستتحرك بطريقة مسؤولة مع الأخذ بالاعتبار انعكاس إصلاحاتها على الاقتصاد العالمي والإقليمي.
 
كما اعتبر عدد كبير من الخبراء الصينيين والغربيين أن على الصين أن تتحرك بحذر في هذه المسألة كي لا تزعزع نظامها المالي الذي لا يزال هشا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة