واشنطن لا ترى حاجة لتسديد ديون خليجية على العراق   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

أرميتاج يعتبر الأموال الخليجية المقدمة للعراق في حربه ضد إيران هبة (رويترز-أرشيف)
قال مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إن العراق قد لا يحتاج إلى إعادة تسديد ديون تطالب بها دول خليجية لأن تلك الأموال قدمت لمساعدته في حربه ضد إيران في الثمانينات من القرن الماضي.

وتشكل الأموال التي تطالب فيها دول خليجية جزءا أساسيا من الديون العراقية البالغة 120 مليار دولار والتي تضم ديونا لدول أخرى.

وتسعى الولايات المتحدة لإبرام اتفاق بين بغداد والدائنين ليسمح لها باستخدام أمواله في إعادة إعمار البلاد بدلا من خدمة ديون قديمة.

ويأمل مسؤولون أميركيون التوصل إلى اتفاق مع 19 عضوا في نادي باريس للدول الدائنة، ولكن دول الخليج خارج إطار هذه المجموعة.

وقال نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج أمام لجنة في مجلس النواب -في إشارة إلى الأموال التي قدمت من دول خليجية للعراق في حرب الأخيرة مع إيران- إنه لا يوجد توثيق لهذه الأموال لأنها قدمت للعراق عندما كان يحارب إيران، مضيفا أن هذه الأموال قدمت كهبة بسبب الحرب في ذلك الوقت.

وجاءت تصريحات أرميتاج أثناء إدلائه بشهادة بشأن طلب الرئيس بوش تحويل 3.46 مليارات دولار من المساعدات الأميركية لإعادة إعمار العراق لغايات تحسين الأوضاع الأمنية والاستعدادات للانتخابات في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة