زوليك: 64 مليونا عرضة للفقر   
الجمعة 1431/1/29 هـ - الموافق 15/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)
زوليك: مساعدة العالم النامي في هذه الأوقات الصعبة في مصلحة الجميع (الفرنسية)

قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك إن العالم سيظل يعاني من الآثار السلبية للأزمة العالمية لسنوات، وإن 64 مليونا آخرين سيسقطون في فقر مدقع بين عامي 2009 و2010.
 
وأضاف زوليك في مؤتمر صحفي في برلين "لا نزال نرى تداعيات سلبية للأزمة الاقتصادية".
 
وأوضح أن المسألة بالنسبة للدول المتقدمة هي مشكلة وظائف ونمو اقتصادي، أما بالنسبة لعدد كبير من الدول الفقيرة فإنها ألم قاس يحسه الملايين من الجياع والمرضى، وأثر محسوس تتركه الأزمة على جيل كامل من الأطفال لعدة سنوات.
 
ومع تراجع خطط التحفيز الحكومية في العالم فإن القطاع الخاص سيحتاج للقيام بدور أكبر.      
   
ونبه زوليك إلى أن من مصلحة الدول المتقدمة أن تساعد الاقتصادات الناشئة في الخروج من الأزمة لأنها قد تمثل مصدرا للنمو، قائلا "إن الترابط عامل أساسي في عالم الاقتصاد، ومساعدة العالم النامي في هذه الأوقات الصعبة هو في مصلحتنا جميعا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة