كارلوس سليم بصدارة أثرياء العالم   
الخميس 1433/4/15 هـ - الموافق 8/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)

ثروة سليم هبطت من 74 مليار دولار العام الماضي إلى 69 مليار دولار هذا العام (الفرنسية)

احتفظ رجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم بالصدارة في القائمة السنوية لمجلة فوربس للمليارديرات في العالم بثروة تقدر بنحو 69 مليار دولار.

وجاء الأميركي بيل غيتس -مؤسس شركة مايكروسوفت لبرامج الكمبيوتر- في المركز الثاني بثروة قدرها 61 مليار دولار، يليه مواطنه وارن بافيت مالك مجموعة بيركشاير هاثاواي الاستثمارية بثروة قدرها 44 مليار دولار.

واحتل سليم (72 عاما) المرتبة الأولى في القائمة لثالث عام على التوالي استنادا إلي تقديرات لقيمة أصول إمبراطوريته للاتصالات.

وتصدرت الولايات المتحدة مجددا القائمة من حيث عدد المليارديرات فيها برصيد 425 مليارديرا. وتجاوزت روسيا الصين لتحتل المركز الثاني بعدد 96 مليارديرا مقابل 95 مليارديرا للصين. وتصدرت موسكو جميع مدن العالم حيث يوجد بها 78 مليارديرا، تليها نيويورك وبها 58 مليارديرا ثم لندن وبها 39 مليارديرا.

وبلغ متوسط ثروة كل من المليارديرات هذا العام -وهو الإصدار الخامس والعشرون - قدره 3.7 مليارات دولار لكل منهم.

وجمع سليم معظم ثروته كقطب في صناعة الاتصالات توسع إلى أنشطة التجزئة والتمويل والسلع الأولية والطاقة.

واستحوذ سليم في الأعوام السابقة على حصص كبيرة في الخارج وتملك أجزاء في ساكس لإدارة المتاجر وشركة نيويورك تايمز للنشر وبلاك روك لإدارة الأموال. وباع في يونيو/حزيران حصته في شركة برونكو دريلنغ للخدمات النفطية مقابل ربح كبير.

وقلص غيتس الفارق مع سليم هذا العام بعد أن هبطت ثروة سليم من 74 إلى 69 مليار دولار، وتشير تقديرات فوربس إلى أن ثروة غيتس ارتفعت من 56 إلى 61 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة