السعودية تلمح لإمكانية خفض إنتاج أوبك   
الأربعاء 26/4/1422 هـ - الموافق 18/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف مصدر سعودي أن لد
ى المملكة اعتقادا بأن أوبك قد تخفض الإنتاج قبل اجتماعها المقرر في سبتمبر/ أيلول، وذلك تأهبا للهبوط المتوقع في الطلب العالمي على النفط وللمحافظة على الأسعار عند المستوى المستهدف وهو 25 دولارا للبرميل.

في هذه الأثناء واصلت الأسعار هبوطها في بورصة نيويورك التجارية في أعقاب أنباء عن زيادة مفاجئة في مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام. وقال متعاملون إن سعر عقود النفط لشهر أغسطس/ آب القادم بلغ 25.20 دولارا للبرميل.

وقال المصدر لرويترز "الأرقام الصادرة مؤخرا من مصادر دولية مختلفة تشير إلى تراجع الطلب وزيادة المعروض، وفي هذه الحالة من المرجح أن تخفض أوبك ومنتجون آخرون الإمدادات". وأضاف أن "الخفض سيتجاوز على الأرجح الحجم المنصوص عليه في آلية ضبط أسعار النفط وهو 500 ألف برميل يوميا وقد يتم قبل اجتماع أوبك في 26 سبتمبر/ أيلول" القادم.

وتسعى أوبك للحفاظ على أسعار سلة خاماتها النفطية عند 25 دولارا للبرميل. وتشير بيانات إلى أن سعر السلة بلغ أمس الثلاثاء 23.20 دولارا للبرميل متراجعا عن 25 دولارا في 6 يوليو/ تموز عندما بدأت أسعار خام القياس العالمي بالتراجع.

ميناء البكر العراقي
وعلى صعيد هبوط الأسعار يقول متعاملون إن الهبوط أعقب إعلان معهد البترول الأميركي الذي قال في أحدث تقرير له إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط زادت الأسبوع الماضي بمقدار 5.56 ملايين برميل.

ويأتي هذا الهبوط أيضا بعد يوم من تأكيدات الأمم المتحدة أن العراق استأنف مبيعاته في سوق النفط الدولية بكامل طاقته مصدرا ما متوسطه 2.27 مليون برميل يوميا في الأيام الثلاثة الأولى بعد توقف دام خمسة أسابيع.

وكان العراق أوقف صادراته النفطية في الرابع من يونيو/ حزيران الماضي واستأنفها في العاشر من يوليو/ تموز الجاري. ويقول مسؤولون في الأمم المتحدة إن معدل الصادرات العراقية القابل للتواصل يبلغ حوالي 2.2 مليون برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة