إيران تهدد تركيا بطلب تعويضات عن توقف الغاز   
الأحد 1423/7/8 هـ - الموافق 15/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه إنه سيتعين على تركيا دفع تعويضات إذا ما واصلت تعليق صادراتها من الغاز الطبيعي الإيراني. في هذه الأثناء قال مسؤولون إن شركة إل جي الكورية الجنوبية تستعد لإبرام صفقة غاز اليوم بقيمة 1.6 مليار دولار لتطوير مرحلتين في مشروع استخراج الغاز من حقل فارس الجنوبي العملاق رغم الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة على الاستثمار في قطاع الطاقة بإيران.

وكرر الوزير الإيراني قوله إن السبب وراء وقف أنقرة تدفق الغاز إليها هو مشكلات تركيا الاقتصادية وليس ضعف جودة الغاز الذي تحصل عليه عبر خط أنابيب يصل بين مدينة تبريز الواقعة شمالي غربي إيران والعاصمة التركية أنقرة والذي بدأ بالتدفق في ديسمبر/كانون الأول 2001 بعد مرات عدة من التأجيل.

وقال الوزير في لقاء مع صحيفة إشيا إيكونوميك اليومية إن "المسؤولين الأتراك اعترفوا في وقت سابق بأن تعليق واردات الغاز من إيران كان بسبب مشكلاتهم الاقتصادية". وقال الوزير إن حجم التعويضات ستتحدد حسب كمية الغاز المستوردة. غير أنه توقع أن يعود الغاز للتدفق من جديد في غضون شهرين إلى ثلاثة.

وكان وزير الطاقة التركي زكي خاقان أعلن الأسبوع الماضي أن ضخ الغاز من إيران متوقف منذ 24 يونيو/حزيران وأنه لن يستأنف ما لم يتم الالتزام بمعايير الجودة المنصوص عليها في الاتفاق الموقع بين الجانبين والذي ينص على تزويد تركيا بأربعة مليارات متر مكعب من الغاز عام 2002 تزيد تدريجيا إلى عشرة مليارات متر مكعب عام 2007. صفقة بـ 1.6 مليار دولار
في هذه الأثناء أعلنت وزارة النفط الإيرانية أنها ستوقع اليوم الأحد عقدا قيمته 1.6 مليار دولار مع شركة لاكي غولدستار (إل جي) الكورية الجنوبية لتطوير مرحلتين جديدتين في مشروع لاستغلال الغاز من حقل فارس الجنوبي في الخليج.

وقالت الإدارة الإعلامية بالوزارة إن العقد سيوقع في احتفال رسمي اليوم بحضور مسؤولين من الشركة الكورية الجنوبية ومن وزارة النفط وهو يتعلق باستغلال المرحلتين التاسعة والعاشرة من الحقل الواقع قرب الحدود البحرية بين إيران وقطر.

وقد فازت (إل جي) بالعقد بالتعاون مع شركة أويل إندستري إنجينيرينغ آند كونستراكشن الإيرانية متغلبة على مجموعة الهندسة النفطية الفرنسية تكنيب- كولفيكسيب التي تملك شركة توتال فينا إلف الفرنسية 27% من أسهمها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة