البنوك الأميركية تسعى لسداد سريع للأموال الحكومية   
الأحد 15/5/1430 هـ - الموافق 10/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)
بنك أوف أميركا يخطط لسداد أموال الخزينة دون مبادلتها بأسهم ممتازة (الفرنسية-أرشيف)

أكد عدد من البنوك الأميركية سعيها لسداد سريع للأموال التي ضختها الحكومة كمساعدات لها السنة الماضية بعد أن أظهرت اختبارات تحمّل الضغوط أن لها القدرة الكافية على إدارة شؤونها المالية دون الاعتماد على الدعم الحكومي.
 
وقالت بنوك غولدمان ساكس ومورغان ستانلي وأوف أميركا وغيرها إنها ستسعى لسداد رؤوس الأموال التي ضختها الحكومة العام الماضي لتعزيز النظام المالي الذي عانى من الكساد الاقتصادي في أقرب فرصة ممكنة.
 
في المقابل تسعى بنوك أخرى خاصة سيتي غروب للتسديد عبر تحويل جزء من أسهم تفضيلية إلى الحكومة ما سيجعل وزارة الخزانة الأميركية تمتلك عددا كبيرا من السندات.
 
وكانت الحكومة الأميركية قد ضخت نحو 200 مليار دولار من رؤوس الأموال لعشرات المصارف في إطار برنامج للحفز الاقتصادي بـ250 مليار دولار ومساعدتها للتخلص من الأصول الفاسدة.
 
وأشارت عدة بنوك إلى أنها أجبرت على قبول البرنامج الحكومي للحفز الذي فرض عليها شروطا أثارت لديها عدة مخاوف من تدخل للحكومة في عملها.
 
وأكد بنك غولدمان ساكس -الذي أثبتت اختبارات تحمل الضغط أنه لا يحتاج إلى رؤوس أموال إضافية- أنه على ثقة عالية بأنه قادر على تسديد الأموال الحكومية.
 
غيثنر: الحكومة ستتصرف بحذر تجاه مسألة ديون البنوك (الفرنسية-أرشيف)
إجراءات مختلفة
أما بنك مورغان ستانلي الذي يحتاج وفق اختبارات تحمل الضغوط إلى 1.8 مليار دولا, فقد أكد أنه سيسعى لتوفير 7.5 مليارات دولار وسيعمل على تسديد أموال الخزينة في أقرب فرصة ممكنة.
 
من جهته قال بنك أوف أميركا الذي أكدت نتائج الاختبارات أنه يحتاج 33.9 مليار دولار لتجاوز الأزمة، إنه سيبيع بعضا من الأصول وسيتخذ إجراءات أخرى لسداد أموال الخزينة الأميركية.
 
وقال المدير المالي للبنك جو برايس إن اهتمامنا سيكون للوصول إلى الأهداف الحكومية لكن بطريقتنا الخاصة ودون أن نضطر إلى مبادلة أي من الاستثمارات الحالية للحكومة الأميركية بأسهم ممتازة.
 
من جهته أكد المدير التنفيذي لمصرف أميركان أكسبرس أن المصرف تقدم بطلب لتسديد 3.4 مليارات دولار من أسهم تفضيلية لوزارة الخزانة وستحل محل الديون الطويلة الأجل.
 
وكان وزير الخزانة تيموثي غيثنر أكد أن الحكومة ستتصرف بحذر في مسألة السماح للبنوك بتسديد ديونها، مشيرا إلى أن بعض البنوك ستبدأ في إعادة رؤوس الأموال بشرط أن تثبت أنها يمكنها تمويل نفسها دون الرجوع للمؤسسة الاتحادية للتأمين للحصول على ضمانات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة