تراجع أسعار النفط بعد وصولها أعلى مستوى بتسعة أشهر   
الجمعة 1428/5/30 هـ - الموافق 15/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)
طاقة إنتاج المصافي الأميركية يجب أن تصل إلى 94% أو 95% في مثل هذا الوقت من العام (الفرنسية-أرشيف)
شهدت أسعار النفط اليوم الجمعة انخفاضا طفيفا بعد ارتفاعها أمس إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر بسبب مخاوف مصدرها أن إنتاج المصافي الأميركية الذي يتعرض لانخفاض لن يستطيع تلبية زيادة الطلب على الغازولين في موسم الذروة هذا الصيف.
 
وانخفض سعر برميل النفط الأميركي الخفيف تسليم يوليو/تموز ثمانية سنتات إلى 67.57 دولارا بالمقارنة مع ارتفاعه 1.39 دولارا أمس الخميس إلى 67.65 دولارا لأول مرة منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

أما سعر مزيج برنت تسليم أغسطس/آب فقد انخفض 38 سنتا إلى 70.98 دولارا.
 
كما انخفضت عقود وقود التدفئة 1.05 سنتا إلى 2.0056 دولار للغالون (سعة 3.8 لترات).
 
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الأربعاء إن طاقة المصافي بالولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي كما أن مخزونات البنزين لم تشهد أي زيادة.
 
وقالت الإدارة التابعة لوزارة الطاقة إن طاقة المصافي التي كان من المتوقع أن تزداد الأسبوع الماضي بنسبة 0.8% انخفضت 0.4% إلى 89.2 للأسبوع الثاني على التوالي.
 
ويقول محللون إن طاقة إنتاج المصافي يجب أن تصل إلى 94% أو 95% في مثل هذا الوقت من العام.
 
وقال توبين غوري وهو محلل إستراتيجي للسلع ببنك كومنولث بأستراليا إن الولايات المتحدة تواجه صعوبة في زيادة طاقة إنتاج المصافي.
 
ويضيف أن من العوامل التي تدعم أسعار النفط في الأسواق أيضا زيادة النشاط الملاحظ للأعاصير في هذا الموسم في خليج المكسيك بالإضافة إلى التوتر القائم بين إيران والغرب بشأن برنامجها النووي بالإضافة إلى تأكيدات أوبك أنها لن تزيد إنتاجها من النفط عندما تجتمع في سبتمبر/أيلول القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة