دبي تبدأ تطبيق مبادرة أمن الحاويات مع واشنطن   
الخميس 1426/2/14 هـ - الموافق 24/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)
بدأت سلطة موانئ  دبي تطبيق اتفاقية مبادرة أمن الحاويات التي وقعتها مع الولايات المتحدة يوم 21 ديسمبر/كانون الأول  الماضي، لتكون بذلك أول إدارة من نوعها في الشرق الأوسط تطبق هذه المبادرة الدولية متعددة الجنسيات التي تهدف إلى حماية خطوط التجارة العالمية من الاستغلال أو التعطيل  من قبل الإرهاب الدولي.
 
وقال رئيس هيئة حماية الحدود والجمارك الأميركية روبرت بونر -في مؤتمر صحفي عقد في دبي وحضره سلطان بن سليم المدير التنفيذي لسلطة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي- إن فريقا من الهيئة الأميركية سيحضر للعمل مع إدارة جمارك دبي للتعامل مع أي حاويات بضائع خطرة متوجهة للولايات المتحدة، فيما يقوم فريق جمارك دبي بفحص الحاويات التي يتم التعرف إليها كخطر محتمل.
 
وأضاف بونر أن المبادئ الأساسية لمبادرة أمن الحاويات تسمح بتقييم مشترك للأخطار التي يمكن أن تشكلها كل حاوية متجهة إلى الولايات المتحدة عن طريق البحر، قبل تحميلها على السفن في أي ميناء خارج الولايات المتحدة وقبل أن تصل السفينة إلى الموانئ البحرية الأميركية.
 
ووقعت إدارة حماية الحدود والجمارك الأميركية  اتفاقيات ثنائية مع حكومات 21 دولة منذ عام 2000، عندما أطلقت مبادرة أمن الحاويات التي تدعمها منظمة الجمارك العالمية والاتحاد الأوروبي والدول الصناعية الثماني الكبرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة