عدة دول تقتدي بأميركا في خفض نسبة الفائدة   
الأربعاء 19/12/1429 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

الاحتياطي الاتحادي الأميركي يتخذ خطوة جديدة لإنقاذ اقتصاد البلاد من الركود (الفرنسية-أرشيف)

استلهمت عدة دول إقدام الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) على خفض معدلات سعر الفائدة إلى مستوى غير مسبوق بنسبة 0.75% في خطوة جديدة لإنقاذ الاقتصاد الأميركي من ركود حاد.

وينصب الاهتمام على البنك المركزي الياباني حيث يتوقع أن يحذو حذو الاحتياطي الأميركي ويقرر غدا الجمعة خفض نسبة الفائدة بحوالي 0.3%.

ودعا مسؤولون حكوميون يابانيون البنك المركزي إلى اتخاذ مزيد من التدابير لمواجهة الأزمة المالية. وأظهر استطلاع رأي لوكالة رويترز أن ثلثي فريق مكون من 12 محللا يتوقعون خفض نسبة الفائدة.

وكانت هونغ كونغ قد سارت على خطى الاحتياطي الأميركي وخفضت نسبة الفائدة بنقطة واحدة لتصل إلى 0.5% وهو أدنى مستوى لها.

ويتوقع أن يخفض البنك المركزي النرويجي سعر الفائدة بحوالي مائة نقطة ليستقر عند 3.75% رغم أن عددا من المحللين الاقتصاديين يتوقعون خفضا أكبر لسعر الفائدة.

تفاعلات خليجية
كما خفض البنك المركزي الكويتي سعر الخصم الرئيسي اقتداء بالخطوة الأميركية وذلك في أحدث علامة على رغبة دول الخليج العربية في فك الجمود الذي اعترى أسواق الائتمان من أجل استمرار النمو الاقتصادي.

وخفض البنك الكويتي سعر الخصم الرئيسي بنصف نقطة مئوية إلى 3.75% في أعقاب خفض مماثل قررته المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء وجعل سعر الإقراض الرئيسي لديها 2.5%.

والكويت هي الدولة الوحيدة في منطقة الخليج التي لا تربط عملتها الدينار بالدولار الأميركي وتستخدم بدلا من ذلك سلة عملات، لكنها تميل إلى محاكاة تحركات الفائدة الأميركية على الأقل جزئيا للإبقاء على القيمة النسبية لعملتها.

في المقابل أبقت الإمارات العربية المتحدة سعر إعادة الشراء لأجل ليلة دون تغيير عند 1.5% اليوم وقال محافظ مصرف الإمارات إن بلاده لن تخفض الفائدة اقتداء بأي خفض أميركي بعد أن أحجمت عن الاقتداء بالخفض السابق في الفائدة الأميركية خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي قطر قال مسؤولون بالبنك المركزي إن البنك لم يتخذ قرارا بشأن الفائدة وأبقى على سعر الفائدة مستقرا منذ أكتوبر/تشرين الأول حتى مع خفض البنوك المركزية في العالم وفي منطقة الخليج لأسعار الفائدة.

وفي تداعيات القرار الأميركي بخفض سعر الفائدة صعدت الأسهم اليابانية في التعاملات المبكرة لهذا اليوم والتقط الدولار أنفاسه، مما ساعد الأسهم في وول ستريت على الإغلاق على مكاسب قوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة