النفط يرتفع بسبب مخاوف من أزمتي إيران ونيجيريا   
الثلاثاء 1426/12/18 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

واصلت أسعار النفط الخام العالمية اليوم الاثنين ارتفاعها بسبب مخاوف بشأن إمدادات النفط من إيران ونيجيريا اللتين تعتبران من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم.

فقد ارتفع سعر مزيج برنت في المعاملات الآجلة لشهر فبراير/ شباط 51 سنتا إلى 62.77 دولارا للبرميل، وينتهي أجل تداول عقود فبراير اليوم. كما ارتفع سعر عقود مارس/ آذار 61 سنتا إلى 63.21 دولارا للبرميل.

وتجاوزت أسعار الخام الأميركي اتجاهها الصعودي في بداية التعاملات الآسيوية  متجاوزة 64 دولارا للبرميل.

 ويأتي ذلك بعد صدور معلومات متباينة عن مخزونات النفط الأميركية إضافة لتوتر الأسواق بشأن التصعيد الأخير في أزمة برنامج إيران النووي والمخاوف من أثر ذلك على سلامة إمدادات النفط العالمية من إيران التي تضخ نحو 5% من الإنتاج العالمي للنفط الخام.

وكان وزير الاقتصاد الإيراني داود دانش جعفري قد قال الأحد إن فرض أي عقوبات على طهران سيؤدي إلى رفع أسعار النفط العالمية.

كما أصدرت جماعة نيجيرية عرقية مسلحة يعتقد أنها وراء سلسلة هجمات وعمليات خطف بيانا اليوم الاثنين تعهدت فيه بتدمير قدرة نيجيريا تماما على تصدير النفط. وتعد نيجيريا ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقالت مجموعة رويال داتش شل الأحد إنها أجلت 330 عاملا من أربع منصات لإنتاج النفط في منطقة دلتا النيجر بجنوب نيجيريا بعد هجوم مسلح على مقر الشركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة