وولفويتز يحث واشنطن على زيادة مساعداتها لأفريقيا   
الاثنين 1427/11/21 هـ - الموافق 11/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

النرويج والدانمارك تمنح مساعدات للفرد تفوق مساعدات الولايات المتحدة (رويترز)
حث رئيس البنك الدولي بول وولفويتز الولايات المتحدة على بذل المزيد لدعم التنمية في أفريقيا محذرا من أنه قد يتعذر تحقيق الأهداف التي حددتها قمة غلينيغلز للدول الصناعية في أسكتلندا العام الماضي.

 

وأشار وولفوفيتز إلى أن قادة الاقتصادات الكبرى في العالم وعدوا السنة الماضية في غلينيغلز بمضاعفة المساعدة لأفريقيا بحلول نهاية العقد, موضحا أن هذا يعني بالنسبة للولايات المتحدة منح أفريقيا 8.8 مليار دولار حتى 2010.

 

وقال وولفويتز إنه إذا ما قيست المساعدة الأميركية الدولية نسبة إلى الدخل القومي، فهي لا تمثل سوى خمس الواحد بالمئة. وأضاف أن دولا صغيرة مثل النرويج والدانمارك تمنح مساعدات للفرد تفوق مساعدات الولايات المتحدة بأربعة إلى ستة أضعاف.

 

وفي ما يتعلق بالأهداف التي حددتها قمة غلينيغلز  لمجموعة الثماني الصناعية, أقر وولفويتز بأن الدول المانحة تريد إثباتات على أن زيادة المساعدة ستأتي بنتيجة قبل إعطاء مزيد من الأموال. لكنه تابع أن الدول الأفريقية لا يمكنها بناء أسسها على وعود فارغة في الوقت الذي تحتاج فيه الدول النامية إلى ضمانات تمويل للقيام باستثمارات بعيدة المدى والتوصل إلى نتائج.

 

واعتبر أن تنمية أفريقيا تتوقف أيضا على إنجاز دورة مفاوضات الدوحة المتعثرة حاليا عند منظمة التجارة العالمية.

 

ورأى وولفويتز أنه من أجل أن تحقق دورة مفاوضات الدوحة نجاحا، يجب أن تخفض الولايات المتحدة دعمها للقطاع الزراعي فيما يتوجب على الدول النامية الكبرى مثل الهند والصين والبرازيل خفض التعريفة الجمركية على المنتجات الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة