العراق يعد لبيع الدفعة الثالثة من نفطه بعد الحرب   
السبت 1424/5/21 هـ - الموافق 19/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة النفط العراقية إنها تعد لطرح ثالث مزايدة لبيع النفط الخام بعد الحرب. وقال مسؤول كبير في الوزارة إن موعدا لم يحدد بعد للمزايدة المتوقع أن تشمل نحو ثمانية ملايين برميل.

ورجح المسؤول العراقي أن النفط الذي سيطرح للبيع سيكون من حقول العراق الجنوبية التي يرى أنه يمكن الاعتماد عليها بدرجة أكبر من ضخ النفط عبر خط الأنابيب الشمالي الممتد إلى تركيا والذي تعرض لعدة عمليات تخريب.

وأعرب مسؤولون في الوزارة عن رغبتهم في عدم اللجوء مستقبلا لطرح مزايدة جديدة، غير أن ذلك يبدو غير ممكن في ظل استمرار عدم اليقين بشأن الحفاظ على مستويات دائمة من الصادرات بسبب استمرار العمليات التخريبية التي تستهدف المنشآت النفطية.

وتوقع مسؤول وزارة النفط العراقية أن يتم الانتهاء من إصلاح خط الأنابيب الممتد إلى تركيا خلال نحو أسبوع. وكان الخط تعرض لسلسلة من التفجيرات عطلت جهود استئناف التصدير من حقول الشمال العراقي.

وتقول مصادر وزارة النفط إن العراق يضخ النفط حاليا بمعدل منتظم قدره 800 ألف برميل يوميا يوجه منها 500 ألف برميل للاستهلاك المحلي. وتسعى الوزارة لتصل الطاقة الإنتاجية إلى 1.3 مليون برميل يوميا خلال نحو أسبوع وطاقة تصديرية قدرها نحو 750 ألف برميل يوميا بحلول منتصف أغسطس/ آب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة