توقعات بهبوط أرباح شركات الطيران   
الاثنين 1433/7/22 هـ - الموافق 11/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)
ستمنى شركات الشرق الأوسط بخسائر تصل إلى أكثر من النصف هذا العام (الأوروبية)

حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) من هبوط أرباح شركات الطيران العالمية إلى أقل من النصف هذا العام بسبب ارتفاع أسعار النفط وبسبب أزمة منطقة اليورو.

وقال توني تيلور رئيس الاتحاد إن خسائر الشركات الأوروبية قد تصل إلى 1.1 مليار دولار.

وفي اجتماع للاتحاد في بكين قال تيلور إن عام 2012 سيكون عام تحد آخر. وتوقع عائدات بنحو 631 مليار دولار لقطاع الطيران العالمي، بأرباح تصل إلى ثلاثة مليارات دولار بالمقارنة مع 7.9 مليارات في 2011.

واستشهد تيلور بارتفاع أسعار النفط رغم هبوطه بأكثر من 20 دولارا حاليا بالمقارنة مع بداية العام. لكنه قال إن الخطر الأقرب والأكبر هو أزمة منطقة اليورو محذرا من أنها إذا امتدت إلى القطاع المصرفي فإن كل القارة ستغرق في الركود، وستؤثر على الاقتصاد العالمي وعلى قطاع النقل الدولي.

وقال إن شركات الطيران الأوروبية سوف تمنى بخسائر تصل إلى 1.1 مليار دولار مقارنة بـ 600 مليون دولار في تقديرات سابقة.

وجاءت الأرقام رغم توقعات بزيادة عدد الركاب في أوروبا بنسبة 5.6% في شهر أبريل/نيسان الماضي وتوقعات بزيادة عدد المسافرين في العالم إلى ثلاثة مليارات هذا العام بالمقارنة مع 2.8 مليار في 2012.

وقال تيلور إن بيئة العمل تتفاقم بسرعة مما يؤدي إلى خسائر كبيرة بالنسبة للشركات الأوروبية.

لكنه قال إن الصورة مختلفة لشركات أخرى في العالم. فمن المتوقع أن يتحسن الوضع بالنسبة لشركات أميركا الشمالية واللاتينية بالمقارنة مع شركات أوروبا والشرق الأوسط وآسيا والهادي.

فمن المتوقع أن تحقق شركات أميركا الشمالية أرباحا بقيمة 1.4 مليار دولار في 2012 مسجلة ارتفاعا طفيفا عن العام الماضي.

كما ستمنى شركات الشرق الأوسط بخسائر تصل إلى أكثر من النصف هذا العام، وينطبق ذلك أيضا على منطقة آسيا والهادي بسبب هبوط نمو الاقتصاد في الصين والهند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة