سوريا توقع اتفاقية شراكة لإقامة مصفاة نفط   
الخميس 20/10/1428 هـ - الموافق 1/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
عبد الله الدردري (الجزيرة-أرشيف)
وقعت سوريا الثلاثاء اتفاقية شراكة مع ماليزيا وإيران وفنزويلا لإقامة مصفاة نفط في شرقي مدينة حمص السورية بقيمة 2.6 مليار دولار.
 
وقال عبد الله الدردري نائب رئيس الوزراء السوري إن هذا المشروع يهدف إلى تقليص واردات سوريا من المشتقات النفطية.
 
ومن المقرر أن تبلغ طاقة المصفاة التي ستقام في منطقة حمص وسط سوريا 140 ألف برميل يوميا. وهي المصفاة الثانية التي تقام بمنطقة حمص.
 
وسيتم تمويل المشروع من قبل سوريا وفنزويلا وإيران بنسبة 30% والباقي من خلال قروض.
 
وتتوزع حصص الدول في هذه المصفاة بواقع 15% لسوريا و26% لإيران و33% لفنزويلا و26% لماليزيا.
 
ويتوقع أن تصل أرباح هذه المصفاة التي يستغرق إنشاؤها ثلاث سنوات إلى 260 مليون دولار سنويا. وسيعقب توقيع الاتفاقية إقامة شركة مشتركة تتولى إنجاز الدراسات وتنفيذ المشروع.
 
يذكر أن هناك مصفاتين قديمتين في سوريا إحداهما في حمص والأخرى في بانياس (على الساحل السوري) لكنهما لا تغطيان أكثر من نصف حاجة سوريا من المشتقات النفطية.
 
ويشهد الإنتاج النفطي السوري تراجعا متواصلا، ويقدر حاليا بنحو 400 ألف برميل يوميا وكان يبلغ نحو 600 ألف برميل يوميا في 1996.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة