الوليد بن طلال يسهم بإنقاذ ملاهي يورو ديزني   
الثلاثاء 1435/12/21 هـ - الموافق 14/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:15 (مكة المكرمة)، 20:15 (غرينتش)

أعلنت شركة المملكة القابضة السعودية اليوم أن مالكها الأمير الوليد بن طلال سيشارك في عملية الإنقاذ المالي لملاهي يورو ديزني التي تسجل خسائر مادية، غير أن مسؤولا في الشركة بالعاصمة السعودية الرياض قال إنه لا توجد لتفاصيل حتى الساعة لهذه المساهمة.

وكانت صحيفة ذي ميل البريطانية نقلت أول أمس الأحد عن الأمير السعودي قوله إنه سيشارك في عملية الإنقاذ بشكل كامل، وإنه سيحتفظ بنسبة 10% في ملاهي يورو ديزني الواقعة على المشارف الشرقية للعاصمة الفرنسية باريس.

وأعلنت شركة ديزني لاند -وهي الشركة الأم- الأسبوع الماضي عن صفقة لإعادة تمويل ملاهي يورو ديزني، وتشمل ضخ مبلغ 420 مليون يورو (531 مليون دولار) وتحويل 600 مليون يورو (759 مليون دولار) من الديون العائدة ليورو ديزني إلى أسهم، وستمكن خطة الإنقاذ من تحسين وضع خزينة الشركة بنحو 250 مليون يورو (316 مليون دولار)، وبتقليص ديونها بنحو 750 مليون يورو (949 مليون دولار) لتتراجع إلى مليار يورو (1.2 مليار دولار).

ظروف صعبة
وقال توم ولبر رئيس يورو ديزني إن السبب في هذه الخطوة هو الظروف الاقتصادية الصعبة في أوروبا، وشهدت أعداد زوار الملاهي تناقصا كبيرا في العامين الماضيين، إذ زارها حتى نهاية الشهر الماضي ما بين 14.1 مليون شخص و14.2 مليونا، أي أقل بما بين 700 ألف و800 ألف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وحتى في العام 2013 تقلص عدد المرتادين بنحو مليون.

يشار إلى أن المملكة القابضة التي يملك فيها الأمير الوليد حصة 95% من كبريات الشركات الاستثمارية في العالم، وهي تمتلك سلسلة فندقية راقية منتشرة في مناطق مختلفة من العالم، ولدى الشركة حصص في بنك سيتي غروب الأميركي، ومؤسسة نيوزكورب الإعلامية الأميركية، وشركتي آبل وول ديزني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة