سول وطوكيو تتفقان على التعاون في تخزين النفط   
الاثنين 1428/6/3 هـ - الموافق 18/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
 
قالت سول إنها اتفقت مع طوكيو على التعاون في مجال تخزين النفط. لكن وزارة الطاقة في كوريا الجنوبية قالت في بيان إن حجم المخزون وتاريخ البدء في التخزين لم يتحددا بعد، وسيسري الاتفاق على مخزون النفط الخام فقط.
 
وتعتبر هذه الخطوة الأولى التي تتخذها دول آسيوية مستهلكة بهدف التعاون المشترك في مجال مخزونات النفط، في وقت يتزايد فيه الاهتمام بأمن الطاقة.
 
وكانت الصين قالت العام الماضي إنها ستنفق 620 مليون دولار لبناء خزانات للنفط في إقليم غوانغدونغ في السنوات الخمس القادمة. ويتوقع أن تصل سعة الخزانات 62 مليون برميل من النفط الخام و12.4 مليون برميل من منتجات النفط المكررة.
 
وأوضح بيان وزارة الطاقة الكورية أنه بموجب الاتفاق ستتمكن الشركات اليابانية وشركة إدارة مخزونات النفط الحكومية الكورية من تخزين النفط في صهاريج بكوريا الجنوبية، لكن سيكون من حق سول قبل غيرها شراء النفط في الحالات الطارئة.
 
وكانت كوريا الجنوبية فتحت الباب أمام تطوير نظام مرن للمخزونات الإستراتيجية وقامت بتأجير صهاريج مملوكة للحكومة بسعة تتجاوز 25 مليون برميل لدول منتجة مثل الجزائر وشركات نفط لاستخدامها لأغراض تجارية، واحتفظت في الوقت نفسه بحق استخدام النفط في حالة الطوارئ.
 
وأبدت طوكيو هذا العام بوادر استعداد للاقتداء بكوريا الجنوبية فدعت السعودية إلى استخدام بعض صهاريج التخزين بشروط مماثلة، لكن الرياض لم ترد على هذا العرض حتى الآن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة