إيطاليا تسقط دينا عن إثيوبيا بقيمة 375 مليون دولار   
السبت 1422/4/2 هـ - الموافق 23/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أديس أبابا
قالت مصادر إثيوبية
رسمية إن الحكومة الإيطالية أعلنت أمس الجمعة إسقاط دين عن إ
ثيوبيا تبلغ قيمته 375 مليون دولار.

ونقلت الإذاعة الإثيوبية عن السفارة الإيطالية في أديس أبابا قولها إن إلغاء هذا الدين يدخل في إطار القرار الذي اتخذته روما بمساعدة عدد من الدول المثقلة بديون تربو على أربعة مليارات دولار.

وأوضحت السفارة أن الحكومة الإيطالية تريد تشجيع الجهود التي ستتخذها هذه الدول لمكافحة الفقر وتعزيز الطاقات والأمن الاجتماعي.

ومنذ عام 1998 وافقت إيطاليا على إعادة جدولة تسديد دين إثيوبي يبلغ 78 مليون دولار حتى تتمكن أديس أبابا من تحسين ميزان المدفوعات وإعادة تنشيط الاقتصاد الوطني.


أعلن رئيس
الحكومة الإيطالية مطلع أبريل/ نيسان الماضي أن بلاده ستسقط كامل ديونها المستحقة على 22 دولة فقيرة والتي
تقدر بملياري يورو
وكان رئيس الحكومة الإيطالية غوليانو أماتو أعلن مطلع أبريل/ نيسان الماضي أن بلاده ستلغي بالكامل ديون 22 دولة فقيرة بقيمة نحو ملياري يورو. وطالب كذلك بفتح أسواق الدول المتقدمة أمام منتجات الدول الأكثر فقرا للمساهمة في تنميتها.

ووفقا لإعلان أماتو فستستفيد بعض دول أميركا الوسطى من القرار الإيطالي الذي يشمل 22 دولة ويلغي ديونا لإيطاليا قيمتها تصل إلى 2.065 مليار يورو.

وكانت بريطانيا أعلنت نهاية العام الماضي أنها ستسقط 1.43 مليار دولار من ديونها المستحقة على عشرين من الدول الأكثر فقرا في العالم، وأنها تدرس حالة 21 دولة أخرى للحصول على الامتياز نفسه.

وقد شمل القرار الكاميرون وتنزانيا وموزمبيق إضافة إلى تسع دول أخرى استوفت شروط الإعفاء المنصوص عليها في برامج صممت لمكافحة الفقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة