تباين الأسهم الآسيوية وارتفاع أسعار النفط   
الاثنين 1430/2/28 هـ - الموافق 23/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)

الأسهم اليابانية تهبط لتقتفي أثر السوق الأميركية (رويترز-أرشيف) 

تباينت أسعار الأسهم في آسيا وهبطت في طوكيو
الاثنين.

 

واقتفت بورصة طوكيو أثر الأسهم الأميركية يوم الجمعة الماضي بعدما سجل إغلاق مؤشر داو الصناعي الأميركي أدنى مستوى له منذ ستة أعوام ونصف بسبب مخاوف من أن الحكومة الأميركية  قد تضطر لتأميم بعض البنوك الكبيرة. كما تراجع سعر صرف الدولار وحامت أسعار النفط عند 40 دولارا للبرميل.

 

وهبط مؤشر نيكي الرئيس في بورصة طوكيو بـ102.08 نقطة إلى 7314.30 نقطة بعد أن سجل  يوم الجمعة أدنى مستوى له عند الإغلاق منذ 27 أكتوبر/تشرين الأول.

 

كما هبط مؤشر توبكس بـ1.2% ليتراجع إلى 730.60 نقطة بعد أن سجل يوم الجمعة الماضي أدنى مستوى له عند الإغلاق منذ 25 عاما.

 

وفي هونغ كونغ ارتفع مؤشر هانغ سنغ بـ1.9% كما ارتفع مؤشر أم أس سي آي لآسيا والمحيط الهادي خارج اليابان بنسبة 1.4%.

 

ارتفاع الين

وتراجع الدولار مقابل الين الياباني الاثنين مواصلا الخسائر التي مني بها بسبب مخاوف من احتمال تأميم بنوك أميركية. وهبط الدولار بنسبة 0.1% إلى 93.17 ينا.

 

وهبط اليورو بنسبة 0.3% مقابل الدولار إلى 1.2799 دولار بعد ارتفاعه إلى 1.2885 دولار يوم الجمعة. واستقر سعر الإسترليني عند 1.4302 دولار.

 

وفي أسواق الذهب بلغ سعر الأوقية 994 دولارا ارتفاعا من 976 دولارا عند إغلاق يوم الجمعة الماضي.

 
ارتفع سعر أوقية الذهب الأسبوع الماضي إلى أكثر من 1000 دولار (الفرنسية - أرشيف)

ارتفاع أسعار النفط

وحامت أسعار النفط عند 40 دولارا للبرميل في حين يدرس المستثمرون مدى تأثير الركود الاقتصادي خاصة في الولايات المتحدة على طلب النفط إضافة إلى آثار الخفض الذي قامت به أوبك.

 

وارتفع خام النفط الأميركي الخفيف بمقدار 25 سنتا إلى 40.28 دولارا.

 

وكانت أوبك قد خفضت إنتاجها بمقدار 4.2 ملايين برميل يوميا منذ سبتمبر/أيلول الماضي لتعزيز الأسعار التي هبطت إلى 35 دولارا للبرميل الأسبوع الماضي بالمقارنة مع أعلى سعر وصلته على الإطلاق وهو 147.24 دولارا في منتصف يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة