انخفاض سكان اليابان يثير مخاوف تراجع الاقتصاد   
الثلاثاء 1426/11/27 هـ - الموافق 27/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)
طوكيو تعلن ارتفاع أعداد العاطلين إلى 2.92 مليون (الفرنسية)
أظهر إحصاء سكاني أن عدد اليابانيين بدأ يتقلص اعتبارا من مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما أثار مخاوف المحللين بشأن تراجع الاقتصاد المحلي على المدى الطويل بسبب تقلص حجم القوى العاملة مع تنامي عدد المسنين.
 
ورأى محللون أن انخفاض معدل المواليد ضربة قوية في النهاية إلى ثاني أكبر اقتصاد في العالم مع انخفاض عدد العاملين الذين يدعمون عددا متزايدا من أرباب المعاشات.
 
فقد تراجع عدد سكان اليابان في العام 2005 من المرتبة التاسعة إلى المرتبة العاشرة للبلدان على صعيد عدد السكان, إذ بلغ 127.76 مليون نسمة من 127.78 مليونا في العام 2004, حسب نتائج إحصاء يجرى كل خمس سنوات ونشرت نتائجه اليوم الثلاثاء.
 
وقال وزير الشؤون الداخلية هيزو تاكيناكا إن الإحصاء يوضح أن عدد السكان دخل مرحلة انخفاض.
 
وكانت وزارة الصحة قالت الأسبوع الماضي إنه يتوقع أن يرتفع عدد الوفيات في اليابان ليفوق المواليد في العام 2005 للمرة الأولى منذ أكثر من 100 عام.
 
من ناحية أخرى أعلنت الحكومة اليابانية أن معدل البطالة في البلاد ارتفع إلى 4.6% خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مقارنة بنحو 4.5% خلال الشهر السابق عليه.
 
ففي أول زيادة خلال 31 شهرا وصل عدد العاطلين عن العمل 2.92 مليون شخص خلال الشهر الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة