المفوضية الأوروبية تعارض صفقة لمايكروسوفت وتايم وارنر   
الخميس 1425/9/22 هـ - الموافق 4/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)

تعتزم المفوضية الأوروبية توجيه اتهامات رسمية إلى شركتي مايكروسوفت وتايم وارنر الأميركيتين خلال أيام تستعرض فيها اعتراضاتها على شرائهما شركة (كونتنتغارد هولدنغز) الأميركية.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي في بيان اعتراضاتها وعلى رأسها القلق من أن تعزز هذه الصفقة وضعا احتكاريا لمايكروسوفت عملاق البرمجيات في سوق إدارة الحقوق الرقمية.

وتستثمر مايكروسوفت وتايم وارنر بكثافة في مجال تكنولوجيا إدارة الحقوق الرقمية لحماية المحتوى الرقمي.

وطلبت مايكروسوفت وتايم وارنر من المفوضية الأوروبية في وقت سابق من هذا العام السماح لهما بشراء هذه الشركة مناصفة، وتنتج الشركة  تكنولوجيا لحماية الملفات الرقمية من النسخ غير المشروع.

وتراجع المفوضية الأوروبية تعاملات الشركات التي تقوم بقسم كبير من أعمالها في أوروبا لحماية المستهلك الأوروبي. وأمام المفوضية التي تجري تحقيقا يستمر أربعة أشهر في الصفقة موعد نهائي مقرر في السادس من يناير/ كانون الثاني للتوصل إلى قرار.

وكانت شركة زيروكس  تسيطر بدرجة كبيرة على كونتنتغارد هولدنغز وتحتفظ زيروكس الآن باستثمار بسيط في الشركة.

يشار إلى أن التكنولوجيا الرقمية أصبحت تحظى بأولوية كبيرة بالنسبة لصناع الأفلام السينمائية وأفلام الفيديو وشركات تسجيل الموسيقى والأغاني وشركات البرمجيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة