صندوق النقد والبنك الدوليان يبحثان الفقر والديون   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
يبدأ صندوق النقد والبنك الدوليان اجتماعاتهما السنوية السبت في الولايات المتحدة بحضور ممثلين عن الدول الأعضاء في مجموعة السبع الصناعية الكبرى.
 
وتتصدر قضايا مكافحة الفقر وتخفيف أعباء الديون على الدول الفقيرة وتحرير سعر صرف اليوان الصيني إضافة إلى أسعار النفط المرتفعة، جدول أعمال الاجتماعات.
 
وقد أعلن صندوق النقد الدولي في وقت سابق أنه مدد مبادرة خفض ديون الدول الأكثر فقرا حتى العام 2006.
 
وقال بيان للصندوق إن إدارته سمحت بتمديد البرنامج الذي أطلق عام 1996 بالتعاون مع البنك الدولي ويهدف إلى إلغاء ديون الدول الأكثر فقرا. ووافق البنك الدولي أيضا على تمديد المبادرة التي يديرها الصندوق, لمدة سنتين.
 
وكان قادة دول مجموعة الثماني طلبوا في قمتهم الأخيرة في سي آيلند بولاية جورجيا جنوب الولايات المتحدة، تمديد المبادرة.

من جهة أخرى انعقد الاجتماع الوزاري لمجموعة الـ77 والصين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك والذي جاء على هامش الدورة الحالية للجمعية العامة الأممية.
 
وناقش الاجتماع الوزاري قضايا محاربةِ الفقر وآثار العولمة على الدول الفقيرة وتعزيز دور المنظمة الدولية في التنمية.
 
وقد أشاد رئيس المجموعة وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود بمبادرة القضاء على الفقر التي دعت إليها البرازيل وتعززها الأمم المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة