ميركل تعتزم إرسال إشارة قوية إلى أسواق المال   
الثلاثاء 1429/10/15 هـ - الموافق 14/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

تعهدت الدول الأوروبية بتقديم 1.7 تريليون يورو (2.3 تريليون دولار) لمساعدة البنوك(رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر حكومية ألمانية أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعتزم إرسال إشارة قوية تدل على الوحدة إلى أسواق المال وذلك في قمة الاتحاد الأوروبي المقبلة في بروكسل.

 

ومن المنتظر أن يلتقي رؤساء دول وحكومات الاتحاد اعتبارا من يوم غد الأربعاء وعلى مدى يومين، ومن المتوقع أن تهيمن قضية أزمة أسواق المال على القمة التي سيشارك فيها وزراء خارجية ومالية الدول الأعضاء بالإضافة إلى رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه.

 

وشددت مصادر في المستشارية الألمانية على أهمية أن تقبل جميع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجراءات التي اتفقت عليها دول منطقة اليورو من أجل إنقاذ البنوك.

وتعهدت الدول الأوروبية بتقديم 1.7 تريليون يورو (2.3 تريليون دولار) لمساعدة البنوك على مواجهة أزمة المال العالمية.

وأعلنت ألمانيا عن ضخ ما يصل إلى أربعمائة مليار يورو (536.7 مليار دولار) ضمانات للبنوك، ونحو ثمانين مليار يورو (107.3 مليارات دولار) لإعادة رسملة المصارف، مما يسمح للحكومة بشراء حصص فيها، ومبلغ عشرين مليار يورو (26.8 مليار دولار) لدعم ضمانات البنوك.

وأكدت المستشارة أنجيلا ميركل موافقة حكومتها على خطة إنقاذ للبنوك تتضمن تأسيس صندوق لإعادة الاستقرار إلى الأسواق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة