أغلبية سائقي القطارات في فرنسا مع إنهاء الإضراب   
الجمعة 1428/11/14 هـ - الموافق 23/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

سائقوا القطارات يعودون للعمل بعد تصويت لإنهاء إضرابهم (رويترز)

صوتت أغلبية سائقي القطارات في فرنسا الخميس لصالح إنهاء إضرابهم الذي استمر تسعة أيام متتالية، وأدى إلى تعطيل حركة النقل والشحن في البلاد في احتجاج على تعديل أنظمة التقاعد الخاصة بموظفي قطاع النقل والطاقة.

وأعلنت إدارة سكك الحديد أن حركة القطارات في البلاد ستعود تدريجيا إلى طبيعتها ابتداء من الجمعة، وستستأنف الحركة بصورة طبيعية تماما في نهاية الأسبوع في فرنسا.

وقالت الإدارة إن رحلات القطارات السريعة (تي جي في) بين باريس والمدن الأخرى ستعود إلى حالتها المعتادة منذ الجمعة، عقب استئناف العمل الذي قررته الجمعيات العامة لعمال القطارات.

وأضافت أنه سيجري تأمين رحلات القطار الدولية بصورة اعتيادية إلى بريطانيا وبلجيكا وألمانيا وسويسرا.

وأفادت إدارة وسائل النقل في باريس أن حركة النقل ستتحسن بصورة كبيرة الجمعة، وسيستأنف العمل على خطوط الضواحي التي تعطلت جراء الإضراب.

وحثت الاتحادات العمالية أعضاءها على التصويت لصالح وقف الإضراب عقب مفاوضات بين مسؤولي الشركات والنقابيين وممثلين عن الحكومة مساء الأربعاء، والتي حققت تقدما وفقا لما تم الإعلان عنه. وقد صوتت مجموعات متعددة من العاملين في مجموعة "إس إن سي إف" و"آر أي تي بي" للعودة إلى العمل.

وأعلنت المتحدثة باسم "إس إن سي إف" جولي فيون إن العمال بدأوا بالعودة إلى أعمالهم بعد التصويت لهذا الخيار الأربعاء.

وقال رئيس أحد الاتحادات إنه تم الاتفاق في المحادثات بين الاتحادات العمالية والإدارة على التفاوض بشأن عدد من الموضوعات في الاجتماعات المقبلة بين الجانبين، وسيعقد الاجتماع المقبل الاثنين القادم بينما حددت الحكومة مدة شهر لاستكمال المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة