الصين تنتقد إجراءات تجارية أميركية   
الأحد 1435/3/19 هـ - الموافق 19/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)
أميركا تخشى من تهديدات صينية في قطاع التكنولوجيا خاصة من شركات مثل هواوي وزد تي إي (الأوروبية)

انتقدت الصين الموازنة التي أقرها الكونغرس الأميركي الأسبوع الماضي للعام 2014 بسبب احتوائها على شروط تحد من شراء التكنولوجيا المتطورة من الصين وقالت إن الشروط تتعارض مع مبادئ النزاهة التجارية.

وطبقا للموازنة التي وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما قانونها يوم الجمعة الماضي فإنه يتم وضع شروط لإعادة النظر بمشتريات التكنولوجيا المتطورة من الصين بسبب اتهامات للصين باستخدام التكنولوجيا لأهداف استخباراتية.

وقالت وزارة التجارة الصينية إن الشروط تقيد أيضا مشتريات الصين من التكنولوجيا المتطورة الأميركية وتصدير تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية الأميركية للصين.

وأضافت في بيان أن الإجراءات الأميركية لا تسهم في التعاون بين الجانبين في مجال التكنولوجيا المتطورة وقد يكون لها آثار عكسية على الشركات الصينية وعلى مصالح الشركات الأميركية أيضا.

وكان تشريع صدر العام الماضي منع مؤسسة الفضاء الأميركية ناسا ووزراتي العدل والتجارة الأميركيتين من شراء أنظمة معلومات تكنولوجية دون الرجوع إلى السلطات الاتحادية.

وقال رئيس لجنة الاعتمادات الخاصة بشؤون التجارة والعدل والعلوم في مجلس النواب الأميركي، فرانك وولف إنه طلب في العام الماضي إدراج بعض الفقرات في التشريع بسبب التهديدات التكنولوجية التي تمثلها الصين خاصة شركتي هواوي وزد تي إي.

واستشهد بتقرير استخباراتي للكونغرس في 2012 ذكر أن الشركتين لهما صلات وثيقة بالجيش الصيني وأنهما تنسقان عمليات تجسس تكنولوجية على الولايات المتحدة.

يشار إلى أنه منذ عام 1999 منعت الولايات المتحدة الدول الأجنبية من الوصول إلى تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية ومنعت تصديرها أو إعادة تصديرها إلى الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة