بوش يوقع قانونا بتعليق العقوبات على باكستان   
الثلاثاء 1422/8/13 هـ - الموافق 30/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش وقع قانونا يسمح له بتعليق العقوبات التي فرضت على باكستان عقب تولي الجنرال برويز مشرف السلطة عام 1999. ويسمح القانون لبوش بتعليق العقوبات على إسلام آباد لمدة عامين.

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن بوش وقع القانون السبت الماضي. وتعد هذه الخطوة جزءا من المكافآت التي وعدت بها واشنطن إسلام آباد نظير مساندتها للحرب الأميركية على أفغانستان.

ويأتي توقيع القانون قبل اجتماع مقرر لبوش مع مشرف في نيويورك يوم 10 نوفمبر/ تشرين الثاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتقول باكستان إن الحرب على أفغانستان تكبدها مليارات الدولارات، وهي تسعى للحصول على مساعدات مالية للتعويض عن الأضرار الاقتصادية ومواجهة كلفة استضافتها للاجئين الأفغان على أراضيها.

وقال وزير المالية الباكستاني شوكت عزيز إن بلاده تسعى إلى الحصول على مساعدات مالية من "الأصدقاء ومانحي المعونة" من أجل الحد من الآثار السلبية على صادراتها في ظل إلغاء كثير من الطلبيات وارتفاع التكاليف بسبب الحرب الأميركية.

شوكت عزيز
وأضاف عزيز في كلمة أمام قمة شرق آسيا للمنتدى الاقتصادي العالمي بهونغ كونغ اليوم إنه يأمل بأن تظل عملة بلاده الوطنية "الروبية" عند مستوى يحافظ على القدرة التنافسية للصادرات الباكستانية.
ولكنه قال إنه يتوقع أن يؤدي تدفق كبير للمساعدات المالية من الدول الصديقة والمانحة للمعونة إلى دفع العملة نحو الارتفاع في وقت تحتاج فيه باكستان التي تنوء بعبء دين خارجي بقيمة 40 مليار دولار إلى زيادة صادراتها.

وأضاف "نأمل بأن يظل سعر العملة عند مستوى يحفظ القدرة التنافسية للصادرات، ولكن الأمر يتوقف في نهاية المطاف على قوى السوق". وقال "في ظل التدفقات الكبيرة المتوقعة للمساعدات المالية ستتعرض الروبية لضغوط تدفعها للارتفاع".

على صعيد آخر قال الوزير الباكستاني إن بلاده تتوقع أن تصل كلفة استضافتها للاجئين الأفغان 500 مليون دولار هذا العام. وقال أيضا إن "الأصدقاء ومانحي المعونة" تعهدوا بتقديم دعم مالي لبلاده بقيمة 800 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة