توقيف مديرة مكتب أولمرت عن العمل بسبب قضية فساد   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:46 (مكة المكرمة)، 0:46 (غرينتش)
إيهود أولمرت متهم بإفشاء معلومات حول خصخصة مصرف إسرائيلي (رويترز-أرشيف)
أعلن المدعي العام في إسرائيل أنه جرى إيقاف شولا زاكن مديرة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عن العمل لستة أشهر بعد توجيه اتهامات إليها بالفساد مرتبطة بمصلحة الضرائب.
 
وأوضح المدعي إران شندار أن التحقيق بشأن القضية أصبح في مرحلة متقدمة، مشيرا إلى أن الأدلة الموجودة أدت حتى الآن إلى توقيف العديد من الأشخاص عن العمل بينهم زاكن.
 
ويشتبه في أن شولا زاكن استغلت علاقاتها للتدخل في مسألة تعيين موظفين كبار في مصلحة الضرائب مقابل الحصول على تخفيضات ضريبية لمصلحة شقيقها يورام كارشي، وهو رجل أعمال وعضو في اللجنة المركزية لحزب الليكود اليميني.
 
ويشتبه أيضا في ضلوع زاكن التي كانت سكرتيرة شخصية لأولمرت وأحد الأشخاص المقربين منه منذ 30 عاما، في قضايا فساد ومخالفة الأنظمة وإعاقة تحقيق الشرطة.
 
ويخضع نحو 15 من كبار موظفي مصلحة الضرائب ورجال الأعمال حاليا لتحقيق تجريه الشرطة بتهمة الفساد.
 
ويأتي توقيف زاكن عن العمل بينما يشتبه في تورط أولمرت الذي تراجعت شعبيته إلى أدنى مستوياتها، في قضايا تتعلق بالكشف عن معلومات حول خصخصة مصرف إسرائيلي وصفقات عقارية غير شرعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة