نوكيا تسحب أسهمها من بورصة باريس   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

سمير شطارة- أوسلو
عاملتان تجمعان قطع الهاتف في أحد مصانع نوكيا
‏‏
أعلنت شركة نوكيا الفنلندية العملاقة عن إنهاء جميع التعاملات المالية ببورصة الأوراق المالية بفرنسا وسحب كافة أسهمها المالية من البورصة الفرنسية المعروفة بـ (يورونكست باريس).

وأكد بيان صادر عن نوكيا أن إدارة الشركة تسلمت الموافقة من المسؤولين ببورصة الأوراق المالية بباريس على طلب تقدمت به قبل أسبوعين بسحب الأسهم المالية، على أن يتم ذلك بعد معاينة السلطات المالية الفرنسية واتخاذ الإجراءات القانونية لتتميم العمليات المتعلقة بقرار السحب الذي سينفذ في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

ونفى المسؤول الإعلامي بالشركة تاباني كاسكينين أن تكون نوكيا لجأت إلى هذا القرار لأسباب تتعلق بحالتها الاقتصادية مؤكدا أنها حققت في الربع الأول من العام الجاري أرباحاً قفزت إلى 17% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي الذي حقق نسبة أرباح تجاوزت الـ10%.

وأوضح أن سحب الأسهم من بورصة باريس جاء بسبب نقص السيولة المزمن الذي تعاني منه بورصة يورونكست.

وأضاف كاسكينين أن الالتزام السياسي القوي الذي تبديه فنلندا في مجال الابتكار التكنولوجي وتداول الأسهم المالية في أسواقها يظل من أهم العوامل التي تفسر تفكير نوكيا باستثمار أسهمها المالية في بورصتها. وأشار إلى أن الاقتصاد الفنلندي تمكن بعد فترة الركود التي مر بها في بداية التسعينيات من تحقيق نمو بمعدل 4.3% سنويا بين 1995 و2001.

ولم يستبعد أن تفكر الشركة في فتح أسواق مالية جديدة بالبورصات الخليجية دون أن يحدد أيا منها على وجه الدقة، إلا أنه أبقى ذلك الشرط مرهوناً بنشاط الأسواق المالية وتحقيق أرباح تضاهي الأرباح التي تجنيها الشركة في بورصة هلسنكي.

وأكد كاسكينين أن إدارة نوكيا ستصب اهتماماتها المالية في البورصات الحيوية، وستركز في المستقبل على ‏بورصات أكثر نشاطا مثل هلسنكي ونيويورك وستوكهولم وفرانكفورت.‏

‏ يذكر أن الشركة قامت بسحب كافة أسهمها المالية من بورصة لندن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لأسباب ‏مشابهة، كما أن نسبة الأسهم المالية التي تتداولها نوكيا في بورصة هلسنكي (عاصمة فنلندا) وحدها تبلغ 60% من إجمالي الأسهم فيما تحتل بورصة نيويورك أعلى نسب التعامل بالأسهم المالية لنوكيا إذ تبلغ نسبة التعامل 25%.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة