بريطانيا تتعهد بدعم السودان لشطب ديونه   
الخميس 28/11/1434 هـ - الموافق 3/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
وزير المالية السوداني اتهم سابقا دولا غربية بعرقلة جهود شطب ديون بلاده (الجزيرة)

تعهدت بريطانيا أمس بمساعدة السودان للتغلب على أزمة الديون الخارجية، بما في ذلك تعزيز سبل استفادة الخرطوم من الفرص المتاحة لإعادة جدولة الديون لدى نادي باريس للدول الدائنة الكبرى.

ودعت الحكومة السودانية نظيرتها البريطانية لمساعدتها في الاستفادة من مبادرة لندن لإعفاء البلدان المثقلة بالديون من ديونها بعد أن استوفت الخرطوم كافة الشروط الفنية المطلوبة الخاصة بهذه المبادرة.

وتقدر ديون السودان الخارجية بنحو 43 مليار دولار، منها 15 مليارا هي أصل الدين بينما تشكل الفوائد بقية المبلغ؟ وقد دعا السفير البريطاني بالسودان بيتر تيبر أمس الأربعاء خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته بشأن شطب ديون السودان، ورفع المقاطعة الاقتصادية التي أضرت كثيرا باقتصاده.

وكان وزير المالية والاقتصاد الوطني السوداني علي محمود اتهم، خلال كلمة أمام برلمان بلاده في يونيو/حزيران الماضي، دولاً غربية لم يسمها بعرقلة الجهود الرامية لإعفاء ديون السودان، معللاً تلك المواقف "بدواع سياسية".

تطوير العلاقات
وقال وكيل الخارجية البريطانية سيمون فريزر، في ختام زيارة لوفد بريطاني للسودان، إن لندن مهتمة بتطوير العلاقات مع السودان والاستفادة من الفرص الاستثمارية والتجارية المتوفرة، مشيرا إلى توقيع إحدى الشركات البريطانية العاملة بمجال التعدين اتفاقية مع وزارة المعادن للتنقيب عن المعادن بالسودان.

كما أعلن وكيل وزارة التنمية الدولية البريطانية مارك لوكول بسفارة بلاده بالخرطوم عن برنامج مياه يوفر فرصة لنحو خمسمائة ألف نسمة بشرق السودان للحصول على ماء وصرف صحي مستدام. وكان الوفد البريطاني التقى كلا من محمد أمين الكارب وكيل وزير خارجية السودان بالإنابة، ويوسف عبد الله الحسين وكيل وزير المالية بالإضافة لعدد من اقتصاديي السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة