النفط الروسي يتدفق من خط البلقان باتفاق وشيك   
الخميس 1427/11/2 هـ - الموافق 23/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)
سينقل خط البلقان النفط الروسي إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا (الفرنسية) 
من المتوقع أن يتم التوقيع خلال العام الحالي على اتفاق لإنشاء خط أنابيب لنقل الطاقة من روسيا مروراً بدول البلقان تبلغ قيمته مليار دولار.
 
وسينقل الخط الذي يبلغ طوله 280 كلم النفط الروسي إلى أوروبا والولايات المتحدة ومنطقة آسيا والهادئ عبر مرفأ بورغاس البلغاري الذي يقع على البحر الأسود، ومرفأ ألكسندروبوليس اليوناني الذي يقع على بحر إيجه، مما يعزز دور دول البلقان كممر رئيسي للطاقة.
 
وبعد الاجتماع الذي عقده مع وزيرة الخارجية اليونانية دورا باكوياني التي تقوم بزيارة عمل إلى موسكو، قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن الخبراء يعملون على وضع الصيغة النهائية للاتفاق قبل الموعد الذي تم تنسيقه بين الزعيمين الروسي واليوناني.
 
من جهتها, قالت باكوياني إنها تتوقع أن يصار إلى توقيع الاتفاق قبل نهاية العام الحالي وهو الموعد الذي حدده الزعيمان الروسي واليوناني.
 
وكانت روسيا وبلغاريا واليونان وقعتا في إبريل/نيسان 2005 اتفاقا لإنشاء الخط الذي سيضخ حوالي 35 مليون طن متري (حوالي 257.25 مليون برميل) من النفط الروسي سنوياً مع إمكانية زيادة هذه الكمية إلى 50 مليون طن متري (حوالي 367.5 مليون برميل).
 
وحصل المشروع الذي يهدف إلى تجاوز المرور عبر مضيق البوسفور المزدحم في معظم الأوقات، على دعم إضافي خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اليونان في سبتمبر/أيلول الماضي، حيث أجرى مع رئيس الحكومة اليونانية والرئيس البلغاري مباحثات حول خط الأنابيب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة