أوبك تعارض احتفاظ رودريغز بمنصب الأمين العام   
السبت 1423/2/7 هـ - الموافق 20/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي رودريغز
أعلن مسؤول بمنظمة أوبك أن الأمين العام للمنظمة علي رودريغز سيتعين عليه ترك منصبه في أوبك إذا ما قبل تولي إدارة شركة النفط الفنزويلية الحكومية بتروليوس دي فنزويلا.

وقال المسؤول الذي أبدى دهشته من ترشيح رودريغز للمنصب "لا يمكن أن يتسلم المنصبين معا, لا أعتقد أن وزراء النفط في أوبك يريدون تكرار الخطأ نفسه الذي ارتكب في السابق مع لقمان" في إشارة إلى ريلوانو لقمان الرئيس الحالي لأوبك.

وأضاف "هناك فرق كبير بين إدارة شركة نفطية وإدارة منظمة دولية, هناك تضارب مصالح, كل وظيفة من هاتين الوظيفتين تتطلب العمل بدوام كامل ولا يمكن إدارة منظمة من على بعد آلاف الأميال من مقرها".

وتابع يقول إن "أمانة سر أوبك لم تطلع على تعيينه في المنصب الجديد ولا يوجد أي قرار رسمي بهذا الشأن بعد".

وكان علي رودريغز عين مساء الجمعة رئيسا جديدا لشركة النفط الوطنية الفنزويلية حسب ما أعلن وزير النفط الفنزويلي ألفارو سيلفا الذي قال إن "رودريغز وافق على الوظيفة" لكنه سيحتفظ بمنصبه في أوبك إذا وافقت المنظمة على ذلك.

وقال ألفارو سيلفا إن لقمان شغل لفترة منصب وزير في بلاده ومنصب الأمين العام لأوبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة