بي تي تبيع حصتها في جابان تليكوم إلى فودا فون   
الثلاثاء 7/2/1422 هـ - الموافق 1/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريس غينت من فودافون
ذكرت مصادر صحفية بريطانية أن شركة بريتش تليكوميونيكيشنز (بي.تي) اتفقت على بيع حصتها في جابان تليكوم لمنافستها فودافون مقابل أكثر من 4.3 مليارات دولار لخفض الديون المترتبة عليها.

وقالت صحيفة فاينانشال تايمز اليوم الثلاثاء إنه من المقرر إعلان الصفقة في الأيام القليلة القادمة. وأكد متحدث باسم بي.تي جابان أن شركته تجري محادثات مع فودافون, دون التطرق لتفاصيل أكثر.

وقال مصدر بقطاع الاتصالات البريطانية إن الشركة البريطانية تتطلع لبيع حصتها البالغة 20% في ثالث كبرى شركات الاتصالات اليابانية, وكانت (بي.تي) أكدت في وقت سابق أنها ستحتفظ بحصتها رغم محاولاتها خفض ديونها البالغة 30 مليار جنيه إسترليني بمقدار الثلث.

ويرى المراقبون أن السباق للسيطرة على جابان تليكوم وبالتالي على وحدة الاتصالات اللاسلكية التابعة لها (جي فون) يؤكد السمعة الرفيعة التي يتمتع بها قطاع الاتصالات في اليابان ثاني أكبر اقتصاد في العالم باعتباره حقل اختبار للخدمات اللاسلكية المستقبلية التي تتضمن سرعة الدخول على الإنترنت وشبكات المعلومات.

ويضيف المراقبون أن هذه الصفقة إذا تمت فستصبح ثالث حصة تشتريها فودافون في جابان تليكوم منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وقد أكملت فودافون هذا الأسبوع أحدث صفقاتها مع (أي. تي. أند تي) لشراء حصتها البالغة 10% في جابان تليكوم مقابل 1.35 مليار دولار لتصبح أكبر مساهم في الشركة اليابانية بحصة 25%.

وستملك فودافون إذا اشترت 20% من بي.تي قرابة نصف أسهم جابان تليكوم، لكن الأهم حسب المراقبين هو أنها ستقترب بشدة من امتلاك حصة الأغلبية التي تعطيها حق الإدارة, إذ إنها تملك حصصا مباشرة أخرى في وحدة الهواتف النقالة ووحدات إقليمية أخرى.

وفي أول رد فعل على هذه الأنباء قفزت أسهم جابان تليكوم اليوم لتغلق على 2.24 مليون ين للسهم بارتفاع قدره 8.74% متجاوزة أداء مؤشر نيكي للأسهم اليابانية الممتازة الذي أغلق اليوم مرتفعا بنسبة 3.52%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة