نخيل العقارية الإماراتية تلغي 500 وظيفة جراء الأزمة المالية   
الأحد 1429/12/3 هـ - الموافق 30/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)

نخيل أشارت إلى تعديل خططها لمواكبة المتغيرات في السوق (الجزيرة نت)

أعلنت شركة نخيل العقارية الإماراتية الاستغناء عن 500 وظيفة تعادل 15% من العاملين فيها بعد تقليص بعض المشروعات جراء الأزمة المالية العالمية.

وأفادت الشركة التي تملكها حكومة دبي في بيان الأحد نقلا عن متحدث باسمها بأن الشركة مسؤولة عن تعديل خطط أعمالها في المدى القريب لكي تكيف أوضاعها مع البيئة العالمية الراهنة.

ووصفت الاستغناء عن 500 من العاملين لديها بالأمر المؤسف إلا أنها اعتبرته ضروريا وتفرضه الاحتياجات التشغيلية المعتمدة على الطلب.

وذكرت نخيل في وقت سابق من الشهر الحالي أنها تواجه تباطؤا في معدل مبيعات العقارات حيث كشفت عن تقلص أعمال التجريف في مشروع النخلة ديرة الضخم الذي يقوم فوق ثلاث جزر على هيئة نخيل وكان مقررا استيعابه مليون شخص.

"
نخيل تطور العديد من المشاريع في دبي منها مجموعة من الجزر على شكل خريطة العالم
"
وتطور نخيل العديد من المشاريع في دبي منها مجموعة من الجزر على شكل خريطة العالم. وتنفذ أيضا مشاريع عقارية سكنية وتجارية كانت مزدهرة عندما فتحت دبي الأبواب للمستثمرين الأجانب قبل بضع سنوات.

وشاركت الشركة في افتتاح فندق ومنتجعات أتلانتيس في جزيرة النخيل في الجميرة وسط ألعاب نارية ضخمة.

وكانت مجموعة داماك الإماراتية مالكة أكبر شركة للتطوير العقاري في المنطقة داماك العقارية أعلنت في قوت سابق من هذا الشهر إلغاء 200 وظيفة تعادل نسبة 2.5% من القوى العاملة لديها.

وأكد كبار المسؤولين في دبي أن القطاع العقاري الإماراتي الذي يعتبر محركا رئيسيا للنمو الاقتصادي خلال السنوات الأخيرة قادر على مواجهة الأزمة العالمية، لكن يبدو أن المستثمرين قد فقدوا الثقة في السوق الذي كان حتى وقت قريب أكبر جاذبي الاستثمارات.

وقال رئيس المجلس الاستشاري في دبي محمد العبار الأسبوع الماضي إن شركات التطوير العقاري ستسيطر على العرض لكبح الانخفاض في أسعار العقارات لضمان التوازن في السوق.

وقد شكل هذا المجلس للتعامل مع تداعيات الأزمة المالية العالمية على إمارة دبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة