دراسات لربط كهرباء مصر والسودان   
الجمعة 1432/8/29 هـ - الموافق 29/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

المشروع من أبرز مشروعات التعاون لحوض النيل

 

تقوم وزارة الكهرباء المصرية الاثنين المقبل بفتح الأظرفة الخاصة بملفات الشركات المتنافسة للقيام بدراسة تكميلية للجدوى الاقتصادية لاختيار استشاري لمشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان وإثيوبيا التي تشكل معا دول حوض النيل الشرقي، وتزيد كلفة المشروع عن 839 مليون دولار.

 

وحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة الأهرام الخميس فإن ثلاث شركات عالمية قدمت عروضها للفوز بالمشروع، وأوضح وزير الكهرباء والطاقة المصري حسن يونس أن الدراسة التكميلية تخص طرق تمويل المشروع وملكيته وإدارة المشروع، وأضاف أن المشروع يحظى باهتمام خاص ودعم كامل من مصر.

 

وكان البنك الدولي قد منح قرضا لحكومة إثيوبيا لمساعدتها في تمويل حصتها في مشروع الربط الكهربائي مع مصر والسودان، حيث سينهض المشروع بالتبادلات الكهربائية بين هذه الدول، التي تبقى فيها نسب ربط المنازل بشبكات الكهرباء متدنية، قدرها البنك الدولي بما يتراوح بين 6% و22%.

 

ويندرج المشروع ضمن اتفاقية حوض النيل التي حددت إطارا لإقامة مشروعات مشتركة بين الدول الثلاث.

 

من جانب آخر، قال الوزير المصري إن بلاده حددت عددا من المشروعات للتعاون مع إثيوبيا، منها تطوير الكوادر البشرية الإثيوبية، وتقديم الدعم والمشورة لقطاع الكهرباء بإثيوبيا من خلال تدريبات تخص آلية التنمية النظيفة وتحسين كفاءة الطاقة وكهرباء الأرياف وتكنولوجيا الطاقات المتجددة.

 

وأشار يونس إلى أنه يجري التفاوض لإنشاء مزرعة ريحية وأخرى تعمل بالديزل في إثيوبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة