العجز التجاري الأميركي يتراجع إلى 58.4 مليار دولار   
الجمعة 1428/3/26 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

قالت وزارة التجارة الأميركية إن العجز التجاري تراجع بشكل غير متوقع في فبراير/شباط الماضي إلى 58.4 مليار دولار.

ويأتي هذا بعد انخفاض حاد في واردات النفط لتسجل أدنى مستوى منذ أربع سنوات، وانخفاض أسعار استيراد الخام لأدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2005.

وخفضت الوزارة تقديرها للعجز التجاري في يناير/كانون الثاني الماضي إلى 58.9 مليار دولار مقارنة مع تقدير سابق بقيمة 59.1 مليارا. وكان متوسط توقعات المحللين للعجز التجاري في فبراير/شباط الماضي بمبلغ 60 مليار دولار.

وقد يدفع هذا التراجع في العجز التجاري المحللين إلى رفع تقديراتهم لنمو الاقتصاد الأميركي خلال الربع الأول من العام الحالي.

وسجلت الواردات الأميركية من دول منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) ما قيمته 9.9 مليارات دولار، وهو أدنى مستوى منذ مايو/أيار 2005.

كما تراجع إجمالي الواردات الأميركية بنسبة 1.7% في فبراير/شباط الماضي إلى 182.4 مليار دولار بفضل انخفاض واردات منها النفط، إلا أن المواد الغذائية والعلف والمشروبات زادت قليلا إلى مستوى قياسي.

وتراجعت الواردات من الصين بنسبة 10% إلى 23.1 مليار دولار محققة أدنى مستوى منذ مايو/أيار 2006.

وانخفضت الصادرات الإجمالية الأميركية 2.2% إلى ما قيمته 124 مليار دولار عقب زيادة مطردة خلال الأشهر الستة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة