بوينغ تدرس تقديم شكوى ضد عقد البنتاغون لـ(إيدس)   
الأحد 1429/3/3 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:36 (مكة المكرمة)، 18:36 (غرينتش)
بوينغ ستحدد قرارها بشأن الشكوى عقب اجتماعها مع البنتاغون (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطيران أنها ستتخذ قرارا مطلع الأسبوع المقبل بشأن إمكانية التقدم بشكوى في شأن شروط منح البنتاغون عقدا للتحالف الأوروبي الأميركي (إيدس) المالكة لإيرباص ونورثروب غرومان لتصنيع طائرات تموين لسلاح الجو الأميركي.
 
وذكرت الشركة أنها ستعمل خلال الأيام المقبلة على تقييم المعطيات المقدمة في اجتماع توضيحي مع البنتاغون يوم الجمعة.
 
وكان التحالف الأوروبي الأميركي فاز بالعقد في 29 فبراير/شباط الماضي وهو بقيمة 35 مليار دولار على  حساب شركة بوينغ التي كانت حتى الآن المزود الوحيد للبنتاغون.
 
في الوقت نفسه رفض رئيس مجلس إدارة شركة إيرباص الأوروبية للطائرات توم إنديرز انتقادات مشرعين أميركيين للعقد الذي منحه البنتاغون لمجموعة (إيدس).
 
وأكد إنديرز أن ردود الفعل الرامية إلى حماية الاقتصاد الوطني من المنافسة الأجنبية لا مكان لها في قطاع صناعة الطيران.
 
وينتقد أعضاء في الكونغرس الصفقة بدعوى أنها جاءت على حساب شركة بوينغ. وأثار الموضوع جدلا كبيرا في الأوساط السياسية والنقابية بالولايات المتحدة التي تحدثت عن وجوب إعطاء الأفضلية للشركة الوطنية، متخوفة من ضياع فرص عمل في الولايات المتحدة.
 
ويعد العقد أحد أكبر العقود التي يضعها الجيش الأميركي خلال السنوات الأخيرة، ويشمل 179 طائرة خاصة بالتزويد بالوقود والتموين وطائرات (أي 330) للشحن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة