منظمة التجارة تفاوض سوريا للانضمام   
الأربعاء 1431/5/22 هـ - الموافق 5/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:48 (مكة المكرمة)، 23:48 (غرينتش)

 

وافق أعضاء منظمة التجارة العالمية الثلاثاء على بدء محادثات مع سوريا لمنحها العضوية بعد تسع سنوات من تقديم دمشق طلبها للانضمام للمنظمة.

وتشير الخطوة إلي أن الولايات المتحدة وإسرائيل تخليتا عن معارضتهما لمفاوضات انضمام هذا البلد العربي، ويأتي ذلك رغم أن واشنطن جددت الاثنين عقوباتها على دمشق.

وحسب النظام القائم في منظمة التجارة فإن انضمام عضو جديد للمنظمة يتوجب عدم ممانعة الأعضاء جميعهم البالغ عددهم حاليا 153 دولة.

يشار إلى أن سوريا كانت أحد الأعضاء المؤسسين في عام 1947 للاتفاقية العامة للتعريفات الجمركية والتجارة (الغات) التي حلت محلها منظمة التجارة العالمية، لكنها توقفت عن المشاركة في عملها ولم تنضم إلى المنظمة عندما أنشئت في العام 1995.

وتقدمت دمشق بطلب الانضمام في أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وتسعى سوريا للانضمام للمنظمة لتوسيع معاملاتها التجارية العالمية وبالتالي تزيد من إنتاجيتها وتطورها، كما أن من شأن هذا الانضمام أن يزيد من العائدات الجمركية نتيجة تحرير التجارة الخارجية.

وكانت مصر هي من تقدمت بالدعوة إلى دراسة الطلب السوري للانضمام. وكثيرا ما عبرت الدول النامية في منظمة التجارة عن القلق من تأجيلات في السماح لدول نامية أخرى بالانضمام للمنظمة. وبين الدول التي تنتظر الموافقة الجزائر وليبيا واليمن وإيران وأفغانستان.

ويمنح القرار الجديد سوريا بشكل فوري وضع المراقب في المنظمة العالمية.

وبعد أن أخذ مقعده كمراقب أبلغ السفير السوري في جنيف فيصل حموي مجلس المنظمة أن عضوية سوريا ستقوي النظام التجاري العالمي وستعزز الرخاء لبلده وباقي العالم.

وسيتعين على سوريا الآن أن تصوغ مذكرة بسياساتها التجارية لاستخدامها كأساس للمفاوضات مع المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة