رئيس فودافون يتنحى عن منصبه العام المقبل   
الأربعاء 1423/10/14 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريس جنت

أعلن المدير التنفيذي لمجموعة فودافون كريس جنت أنه سيستقيل من منصبه في أكبر مجموعة لاتصالات الهواتف المحمولة في أوروبا وهو ما سيفسح المجال أمام خليفته الأميركي لتولي المنصب في يوليو/ تموز من العام المقبل.

ومن المقرر أن يتنحى جنت عن منصبه في يوليو عام 2003 وسيخلفه أرون سارين (48 عاما) رئيس شركة إكسيل كيه كيه آر تليكوم ومقرها الولايات المتحدة.

وقاد جنت شركة فودافون في فترة شهدت عمليات تملك هائلة تضاعفت معها قيمة الشركة إلى عشرة أمثالها لتصبح من أكبر الشركات العالمية في مجال اتصالات الهواتف المحمولة.

وقال رئيس مجلس إدارة فودافون لورد ماكلورين في بيان إن جنت (54 عاما) سبق أن أعرب عن رغبته في الاستقالة وإنه لم يتعرض لأي ضغوط للتنحي. وأضاف قائلا في حديث إذاعي "سيخلد التاريخ اسم كريس جنت بوصفه واحدا من أعظم المديرين التنفيذيين الذين شهدهم هذا البلد على الإطلاق".

وقد أخذ الإعلان المستثمرين على حين غرة وتسبب في هبوط سهم فودافون إلى 109.25 بنسا قبل أن ينتعش إلى 111 بنسا بانخفاض قدره 1.8%. وقال أحد المتعاملين في الأسهم "إنها صدمة". وقال آخر "جنت هو على الأرجح آخر المديرين التنفيذيين العظام في مجال الاتصالات ويبدو أنه يغادر منصبه بسمعة لا تشوبها شائبة بينما تنعم الشركة بوضع قوي".

وشكك داميان مالتراب المحلل في بنك أوف أميركا في توقيت إعلان استقالة جنت قائلا "إنه رئيس واحدة من أكبر شركات العالم ويحظى بمصداقية كبيرة كما أن فودافون تحقق نتائج جيدة.. فلماذا يستقيل عندما تكون الأمور جيدة.. ما أخشاه هو أن يكون يعلم شيئا لا نعلمه". لكن محللين آخرين لم يندهشوا لتنحي جنت كدهشتهم لاختيار الشركة لخليفته الأميركي.

وقال أحد المحللين "لم تكن مفاجأة كبيرة لأن كريس كان يتحدث عن التقاعد مبكرا. لكن الرجل الذي اختير ليحل محله كان بمثابة مفاجأة لأنه كان خارج المعادلة أصلا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة