اليورو يستقر أمام الدولار في الأسواق الأوروبية   
الثلاثاء 1424/12/6 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجل اليورو استقرارا أمام الدولار في التعاملات الأوروبية اليوم الثلاثاء وسط توخي الحذر من المستثمرين قبل اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى المقرر عقده في غضون عشرة أيام.

وهبط الدولار لبعض الوقت دون 106 ينات مع توقعات بإحجام السلطات اليابانية عن التدخل بقوة في أسواق الصرف قبل اجتماع مجموعة السبع.

وتترقب الأسواق ما سيسفر عنه اجتماع لجنة السوق المفتوحة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الذي يبدأ اليوم ويستمر يومين.

ويتوقع أن يكرر البنك تعهده بإبقاء أسعار الفائدة الرئيسية منخفضة لبعض الوقت مما يبقي على الاتجاه النزولي للدولار.

واستقر اليورو صباحا عند 1.2473 دولار بعد فقده أكثر من سنت في الجلسة السابقة. ويقل اليورو الآن أكثر من أربعة سنتات عن أعلى مستوى له على الإطلاق مقابل الدولار الذي سجله في منتصف يناير/ كانون الثاني الجاري.

وانخفض الدولار مقابل الين بنسبة 0.15% خلال اليوم إلى 106.01 ينات. وكان قد تراجع لفترة وجيزة خلال ساعات التداول في آسيا دون 106 ينات.

ويأتي ذلك في وقت تسلط فيه الأضواء على الإسترليني حيث يواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تمردا من جانب أعضاء حزبه في تصويت برلماني على رفع رسوم التعليم العالي في وقت لاحق، إلى جانب نشر تقرير عن موت خبير الأسلحة العراقية ديفد كيلي في العام الماضي.

وهبط الإسترليني إلى 1.8050 دولار وانخفض بنسبة 0.13% مقابل اليورو الذي بلغ 68.81 بنسا.

وفي لندن شهدت أسهم الشركات البريطانية الكبرى ارتفاعا اليوم متأثرة بصعود أسهم شركات الاتصالات والبنوك مما أدى إلى وقف تراجع استمر ثلاثة أيام.

وصعد مؤشر فايننشال المؤلف من أسهم 100 شركة بريطانية كبرى 27.8 نقطة أي بنسبة 0.63% مسجلا 4473.3 نقطة معوضا خسائر أمس التي بلغت 15 نقطة فيما ساعد صعود بورصة وول ستريت إلى أعلى مستوى في عامين ونصف على انتعاش الأسهم البريطانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة