أرباح بريجستون تهبط بنحو 750 مليون دولار   
الخميس 1421/11/29 هـ - الموافق 22/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يويشيرو كايزاكي
أعلنت شركة بريجستون اليابانية لصناعة إطارات السيارات أن أرباحها للعام الماضي كانت الأسوأ منذ عقد. وأرجع رئيس الشركة يويشيرو كايزاكي سبب هبوط الأرباح التي تراجعت بنسبة 80% إلى الكلفة التي تكبدتها الشركة جراء سحبها من السوق أعدادا كبيرة من إطارات فايرستون.

وقال بيان للشركة إن صافي الأرباح هبط عام 2000 إلى نحو 17.5 مليار ين (152.5 مليون دولار تقريبا)، في حين بلغت في العام الذي سبقه أكثر من 88.5 مليار ين. وتمثل هذه النتائج أسوأ أداء للشركة منذ عام 1991.

وتقول الشركة إن هذه الخسائر الفادحة المقدرة بنحو 750 مليون دولار تمثل في جزء منها كلفة سحب الإطارات المذكورة، وتمثل في الجزء الآخر مطالبات مالية تتوقع الشركة أن يدفعها مصنعها بالولايات المتحدة.

وكان مصنعها المذكور اضطر العام الماضي إلى سحب ما يربو على ستة ملايين من إطارات فايرستون، بعدما أظهرت تحقيقات الشرطة أن عيوبا تصنيعية في الإطارات أسهمت في وفاة أكثر من 170 شخصا في حوادث سير بالولايات المتحدة الأميركية.

وقال كايزاكي إنه لا يستطيع الحديث عما قد تحتاجه الشركة من وقت للتعويض عن تلك الخسائر، كما قال إنه ليس بوسعه الحديث عن الأسلوب الذي ستتبعه الشركة لاستعادة ثقة العملاء في منتجاتها.

ويقول محللون إن خسائر الشركة قد ترتفع إلى أكثر من ذلك نظرا للكلفة المالية التي سيتوجب عليها دفعها إذا ما قرر متضررون جدد رفع قضايا تعويض ضد الشركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة