الخطوط الجوية الليبية تسعى لتحديث أسطولها   
الجمعة 1427/10/19 هـ - الموافق 10/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:31 (مكة المكرمة)، 23:31 (غرينتش)
قالت شركة الخطوط الجوية الليبية إنها تجري مفاوضات مع أكبر أربع شركات عالمية لتصنيع الطائرات لتحديث أسطولها الجوي وتوسيع شبكتها، للوصول إلى أغلب المدن في أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا.
 
وقال مصدر مسؤول بالشركة إنها تعتزم من خلال مفاوضاتها تدعيم أسطولها بما لا يقل عن 25 طائرة نفاثة حديثة تتراوح سعتها ما بين 100 و350 مقعدا، بالإضافة إلى أربع طائرات شحن بطاقة إجمالية تصل إلى 100 طن تقريبا.
 
وتوقع المصدر الانتهاء من تلك المفاوضات وتوقيع عقود شراء الطائرات المذكورة قبل منتصف شهر ديسمبر/كانون الثاني القادم، مشيرا إلى أنها ستتسلم أول هذه الطائرات قبل نهاية شهر أبريل/نيسان من العام القادم.
 
كما شرعت الخطوط الليبية في إعداد وتنفيذ برامج تدريب وإعادة تأهيل مكثف لجميع عناصرها من طيارين ومهندسين وفنيين وكوادر تشغيل لضمان تحقيقها لمنافسة أكبر مع شركات الطيران العالمية الأخرى.
 
كما تعتزم الشركة توسيع شبكتها لتغطية معظم القارة الأفريقية وصولا إلى  جنوب أفريقيا ومعظم المدن الأوروبية والصين والهند وباكستان واليابان والفلبين وكندا وأميركا.
 
وكانت شركة البراق الليبية الخاصة تسلمت مؤخراً أول طائرة بوينغ أميركية ضمن صفقة وقع عليها الجانبان في شهر فبراير/شباط الماضي، وتشترى بموجبها البراق ست طائرات بوينغ لنقل الركاب بقيمة 366 مليون دولار.
 
يشار إلى أن شركة الخطوط الجوية الأفريقية، الليبية أيضاً، كانت قد وقعت خلال الأشهر الماضية بلندن مذكرة تفاهم مع شركة إيرباص الأوروبية، لشراء عشرين طائرة إيرباص جديدة بقيمة تصل إلى نحو مليار وتسعمائة مليون دولار.
 
وتعتبر شركتا الخطوط الجوية الأفريقية والبراق منافستين قويتين لشركة الخطوط الجوية الليبية التي تمتلكها الحكومة، والتي مرت بفترات متعثرة على مستوى خدماتها، خاصة خلال فترة الحظر الجوي الذي كان مفروضا على ليبيا على خلفية تداعيات قضية لوكربي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة