عمران: غياب الاستقرار يمنع إنعاش بورصة مصر   
الجمعة 28/12/1434 هـ - الموافق 1/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)
عمران: عدم اليقين في مصر هو العقبة الأساسية أمام المستثمرين (الجزيرة)

قال رئيس البورصة المصرية محمد عمران إن حالة عدم الاستقرار السياسي تحول دون تحقيق تقدم في مساعي جذب شركات جديدة إلى بورصة القاهرة، خصوصا الصغيرة منها والمتوسطة. وكانت شركات كبيرة قد خرجت من هذه البورصة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وأوضح عمران في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء أن أي خطوات تتخذها البورصة ستظل فقط "تدابير تحسينية، ولكن الفيصل هو ما يرتبط بالوضع الاقتصادي ككل"، معتبرا أن العقبة الأساسية أمام المستثمر في الوقت الراهن هي عدم الاستقرار أو ما تسمى حالة عدم اليقين، مضيفا أنه لا يمكن التنبؤ بالوقت الذي يمكن أن تزول فيه هذه الحالة.

وتضررت بورصة القاهرة عندما اشترت شركات أجنبية حصصا أغلبية في ثلاث من أكبر الشركات المسجلة فيها هي: موبينيل للاتصالات، والبنك الأهلي سوسيتيه جنرال، وأوراسكوم للإنشاءات. وتسعى البورصة حالياً لتعويض خروج خسائر رأس المال السوقي الذي نجم عن خروج تلك الشركات.

خارطة المستقبل
بخصوص خارطة المستقبل التي أعلنت عنها القوات المسلحة بعد عزل الرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي، يرى محمد عمران أنه إذا نُفذت في مواعيدها فستعود الأمور إلى الهدوء بطريقة أو بأخرى، وستستعيد مصر وضعها الأمني والسياسي وعلاقاتها بالدول الأخرى، وآنذاك يمكن أن يتعافى نمو الاقتصاد المصري على حد قوله. وكان المؤشر الرئيسي لبورصة مصر قد ارتفع بأكثر من 30% منذ عزل الجيش لمرسي.

وذكر عمران أن البورصة تعمل الآن على تخفيف قواعد القيد (إدراج الشركات) وتطوير آليات جديدة لصناديق المؤشرات وإصدارات الحقوق، والعمل على تنشيط التداول في أسواق الدخل الثابت، مضيفا أن مصر تتطلع إلى تفعيل سوق السندات باعتبارها من أدوات التمويل الرئيسية ووسيلة مهمة تساهم في تنشيط سوق المال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة