ارتفاع أسعار النفط بعد إعلان فنزويلا ونيجيريا خفض الإنتاج   
الاثنين 1427/9/9 هـ - الموافق 2/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)
 
ارتفعت أسعار النفط في آسيا اليوم الاثنين بعد إعلان فنزويلا ونيجيريا يوم الجمعة الماضي عن عزمهما تخفيض إنتاجهما.
 
وقالت فنزويلا إنها تعتزم خفض إنتاجها بمقدار 50 ألف برميل يوميا، بينما قالت نيجيريا إنها ستخفض إنتاجها بمقدار 5% ابتداء من يوم أمس الأحد.
 
وتنتج فنزويلا 2.5 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع حصتها في أوبك التي تصل إلى 3.2 ملايين برميل يوميا. أما النسبة التي خفضتها نيجيريا فتصل إلى 115 ألف برميل يوميا من حصتها البالغة 2.3 مليون برميل يوميا ضمن حصص أوبك.
 
وكانت منظمة أوبك قررت في اجتماع لها الشهر الماضي الإبقاء على مستوى إنتاجها عند 28 مليون برميل يوميا. ويقول متعاملون إن المنظمة قد تلجأ إلى تقليص الإمدادات إذا انخفضت أسعار العقود الآجلة إلى أقل من 60 دولارا للبرميل.
 
وقد ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في أسواق آسيا 29 سنتا ليصل إلى 63.20 دولارا للبرميل فيما سجل سعر الغالون من وقود التدفئة 1.25 سنت إلى 1.766 دولار وزاد سعر الغازولين 0.81 سنتا إلى 1.562 دولار.
 
وقد انخفضت أسعار النفط في الفترة الأخيرة إلى أدنى مستوياتها في ستة أشهر بعد انقضاء فصل الصيف.
 
ويعتقد خبراء أن هناك إمدادات كافية من النفط في السوق وسوف لن تؤثر تخفيضات فنزويلا ونيجيريا بشكل كبير على عوامل العرض والطلب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة