التراجع يغلب على أداء الأسواق العالمية في ظل تقارير متشائمة   
الأربعاء 1429/11/29 هـ - الموافق 26/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)

تمكنت سوق دبي للأوراق المالية من تسجيل مكاسب بنسبة 0.53% (الفرنسية-أرشيف)

غلب التراجع على أداء الأسواق العالمية اليوم الأربعاء في ظل تقارير تفيد بتراجع الاقتصاد العالمي. فبينما تراجعت معظم الأسواق العربية اختلف أداء الأسواق الآسيوية، وغلب الهبوط على الأسهم الأوربية، وبدأت الأسواق الأميركية تعاملاتها على تراجع.

فقد أغلقت الأسواق العربية في معظمها على تراجع، ففي أكبر أسواقها أغلقت السوق السعودية على هبوط بنحو 1.5% ليصل لمستوى 4424.23 نقطة مع استمرار القطاعات الرئيسية في خسائرها.

وعلى الرغم من انخفاض أسهم قطاع البنوك بنسبة 1.5% فإن قطاع البتروكيماويات صعد بنسبة بسيطة 0.3%. وتراجعت أسهم شركة سابك –القيادية بالسوق السعودية- بنسبة 1.3%.

ومع إغلاق السوق السعودية الأكبر عربيا تنتهي تعاملات هذا الأسبوع على تراجع بنسبة 9.3% عن إغلاق الأسبوع السابق. وبذلك تكون السوق قد خسرت ما نسبته 60% من قيمتها منذ بداية العام.

وفي الكويت صاحبة ثاني أكبر الأسواق العربية، أغلقت السوق على تراجع نسبته 0.8% ليصل المؤشر لمستوى 8615 نقطة رغم تحقيق قطاع البنوك القيادي بالسوق لصعود طفيف. وتتأثر تلك السوق بالأوضاع السياسية المضطربة التي تمر بها البلاد نتيجة مطالبة مشرعين باستجواب الحكومة وتقديمها استقالتها.

واختلف أداء سوقي الإمارات، ففي حين تمكنت سوق دبي للأوراق المالية من تسجيل مكاسب بنسبة 0.53% تراجعت سوق أبو ظبي بنسبة 1.65%.

"
عزي الصعود في السوق المصرية إلى استمرار المستثمرين الأجانب في شراء أسهم الشركات الكبرى بعد أن وصلت لأسعار مغرية 
"
واختتمت سوق دبي تعاملاتها صعودا إلى مستوى 1872.29 نقطة، وقاد الصعود أسهم شركة أرابتك التي ارتفعت بنسبة 14.9% بعد الإعلان عن زيادة رأسمالها.

وأغلق مؤشر أبو ظبي متراجعا إلى مستوى 2685.54 نقطة، وقاد الهبوط قطاع العقارات متراجعا بنسبة 1.7% في حين تراجع قطاع البنوك بنسة 1.3%.

وفي قطر ارتفعت سوق الدوحة عند الإغلاق بنسبة 0.8% لتغلق عند مستوى 5587.47 نقطة. وفي البحرين أغلقت السوق على تراجع بنسبة 1.8%.

وتمكنت السوق المصرية من تحقيق مكاسب، فارتفع المؤشر عند الإغلاق بنسبة 2.88% ليصل مؤشر كيس 30 إلى مستوى 3978.67 نقطة مستمرا بمسيرة الصعود لليوم الثاني على التوالي.

وعزي الصعود إلى استمرار المستثمرين الأجانب في شراء أسهم الشركات الكبرى بعد أن وصلت لأسعار مغرية، بعد انخفاض حاد بالسوق في وقت سابق هذا الأسبوع.

وفي الأردن كان أداء السوق سلبيا حيث انخفض مؤشر عمّان للأوراق المالية بنسبة 0.71%.

هبطت الأسهم بداية جلسة المعاملات اليوم في وول ستريت (رويترز)
أوروبيا
وانخفضت الأسواق الأوروبية عند الإغلاق بشكل عام متأثرة بالتقارير التي تشير إلى تراجع الاقتصاد الأميركي، وانخفاض نفقات المستهلكين.

فتراجع مؤشر بورصة لندن فوتسي 100 بنسبة 2.7% ليصل مستوى 4058.53 نقطة.

وانخفضت بورصة فرانكفورت بنسبة 2.6%، فتراجع مؤشر داكس الألماني ليصل إلى مستوى 4443.17 نقطة .

وهبطت الأسهم الفرنسية في سوق كاك 40 بنسبة 3.2% ليتراجع المؤشر لمستوى 3106.33 نقطة.

أميركيا:
وفي الولايات المتحدة هبطت الأسهم بداية جلسة المعاملات في وول ستريت بعد إعلان بضع شركات توقعات متشائمة أذكت مخاوف الركود.

فانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى بنسبة 1.69% ليصل مستوى 8335.86 نقطة.

وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بنسبة 1.4% ليصل مستوى 845.35 نقطة.

وتراجع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.14% ليصل لمستوى 1448.05 نقطة.

ارتفاع مؤشر السوق الصينية (الفرنسية-ارشيف)
آسيويا
وكان أداء الأسواق الآسيوية متباينا صباح اليوم لكن غلب الارتفاع على البورصات، فهبط مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 110.71 نقطة أي بنسبة 1.3% إلى 8213.22 نقطة. وفقد مؤشر توبكس 1.7% ليغلق على 817.22 نقطة.

وفي هونغ كونغ ارتفع المؤشر 281.69 نقطة أي 2.2% إلى 13160.29 نقطة، وقفز مؤشر كوسبي بكوريا الجنوبية 4.7% إلى 1029.78 نقطة. وارتفعت أيضا مؤشرات البورصة بكل من سنغافورة والصين وتايوان والفلبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة