النفط يتراجع وسط مؤشرات لحل أزمة البحارة البريطانيين   
الثلاثاء 16/3/1428 هـ - الموافق 3/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)

هبطت أسعار النفط الأميركي في العقود الآجلة حيث تراجعت خلال التعاملات الآسيوية دون 66 دولارا للبرميل اليوم مغيرة اتجاهها.

ويأتي التراجع بعد ارتفاع طفيف في الجلسة السابقة نتيجة مؤشرات على انحسار التوترات بين إيران وبريطانيا حول أزمة احتجاز البحارة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف 22 سنتا إلى 65.72 دولارا للبرميل خلال تعاملات إلكترونية عبر نظام غلوبكس.

ويأتي هذا التراجع بعدما قفز عقد الخام الأميركي في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) إلى 66.69 دولارا للبرميل أمس ثم تراجع عند التسوية إلى 65.94 دولارا للبرميل.

وهبط سعر عقود مزيج برنت تسعة سنتات إلى 68.65 دولارا للبرميل عقب ارتفاعه 64 سنتا أمس حينما بلغ أعلى مستوياته السعرية في سبعة شهور عند 69.58 دولارا للبرميل.

وجاء التراجع في الأسعار بعد تصريحات إيران بأنها تريد حل النزاع حول البحارة ومشاة البحرية البريطانية الـ15 الذين تحتجزهم، من خلال الوسائل الدبلوماسية دون إجراء محاكمات لهم، وردت بريطانيا على ذلك بأنها تريد إجراء محادثات عاجلة لحل هذا النزاع.

ومما أثر على أسواق النفط أيضا عمليات الاختطاف التي جرت لعاملين بقطاع النفط في نيجيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة